عمرو العزالي: «الأبنودي» الأنسب لتصديره عالميا بعد نجيب محفوظ.. وأتمنى ترجمة أشعاره

22-4-2020 | 13:23

الناقد عمرو العزالي

 

أميرة دكروري

قال الناقد عمرو العزالي ، الحائز على المركز الثاني ل جائزة الأبنودي فرع الدراسات النقدية، إن فكرة شعر العامية المصرية مظلوم نقديًا سيصبح مستهلك مع الوقت، فالآن أصبحت هناك دراسات قوية خاصة مع مسابقات النقد مثل جائزة أحمد فؤاد نجم الموجودة منذ 8 سنوات، وحاليًا جائزة الابنودي للعام الثاني، لافتا إلى أن العامية المصرية قدمت منجزًا أدبيًا يستحق الوقوف عنده، وبذل جهد نقدي فيه.


وأضاف "العزالي" لـ "بوابة الأهرام" أن سعادته بالجائزة تتضاعف كونها تحمل اسم الابنودي، فبرأيه "عبد الرحمن الأبنودي" يمكن تصديره للعالم باعتباره شاعرمصري وعربي وافريقي، "واظن أنه ان اردنا استثمار حضورنا عالميًا بجائزة نوبل لنجيب محفوظ، فان الانسب بعد تلك المرحلة لتصديره عالميًا باعتباره يكتب ادب انساني يناسب العالم كله اذا تم ترجمته هو الابنودي، ومن احلامي اترجم اشعاره للغة الانجليزية".

وجاءت الدراسة الفائزة تحت اسم "روافد انجاز الخصوصية في شعر الأبنودي"، وهي تتكون من 4 محاور شكلت خصوصية منجز الابنودي عن غيره،هم: الفصل الأول "تماهي الأرض والانسان"، الفصل الثاني "المشهدية البصرية واليات الكتابة السينمائية"، و"الزمن عند الابنودي"، والفصل الرابع "تجليات المرأة في شعر الابنودي".

يذكر أن الفائزين ب جائزة الأبنودي فرع الدراسات النقدية هم: الدكتورة كاميليا عبد الفتاح عامر في المركز الأول عن دراستها " مقومات السرد في الشعر الحكائي أحمد سماعين للأبنودي نموذجًا- دراسة تحليلية" و عمرو العزالي في المركز الثاني عن دراسته " من روافد إنجاز الخصوصية في مشروع الأبنودي الشعري"، فيما فاز كل من خلف جابر بالمركز الأول عن ديوانه "عيل بيطير غناويه للقاهرة"، والشاعر أحمد عبد الحي في المركز الثاني عن ديوانه "الهزيمة الكاملة" بفرع الجائزة لشعر العامية.

عمرو العزالي هو شاعر وباحث مصري حاز علي عدد من الجوائز، منها جائزة أحمد فؤاد نجم فرع الإبداع، وجائزة الشارقة للإبداع فرع الدراسات النقدية، وله 3 دواوين شعرية وعدة كتب نقدية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]