يضيء لكل مغمض العينين

21-4-2020 | 16:38

 

الإنسان مخلوق من مادة مظلمة سوداء، و القرآن الكريم يشع نوره بلا نهاية، وحين تتعرض المادة المظلمة لنوره، تتحول إلى مادة نورانية، وكما أن الشمس نور، والقمر كوكيب مظلم، وعند تعرضه لنورها، يسطع سطحه ضياء، هذا ما قاله صديقي في حواره معي، غير أنني أضيف عليه أن نور الشمس لا يخترق جسم القمر، بينما نور القرآن الكريم يتخلل إلى قلب الإنسان ، وسرعان ما ينتشر في كل جزئ من الإنسان، ويصير كائنًا نورانيًا.


ويقول تعالى: "كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ"، وما أكثر الظلمات في هذا الزمن من ملذات وقتل وفتن كقطع الليل المظلم ولا سبيل للخروج منها إلا بالاعتماد على نور القران الكريم، وفي آية أخرى يأمرنا المولى باتباع ما جاء به الرسول: "وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ".

وحتى نتحول إلى أسوياء أقوياء وأقدامنا ثابتة لابد أن نتزود من نور الدستور الإلهي ، ونوره يبعث فينا الحياة الكريمة والممزوجة بالعزة والفكر المستنير، وبمعنى أفصح إن قوتنا تصمد بتمسكنا بكتابه.

والقرآن مفتاح القلوب، وحرمان القلوب من استقبال القرآن الكريم يغلقها ويضع عليها أقفال صدأة، وكثير من الناس يعيشون في متاهة، ويمكثون طيلة أعمارهم يبحثون عن ضالتهم، ومن المستحيل العثور عليها طالما ولوا ظهورهم للقرآن، ولأنهم رفضوا حمل المصباح لينير طريقهم ويخرجهم من الظلمات، وهم كمن أصم أذنيه عن سماعه، وعلى النقيض كلما سألت مهمومًا أو حزينًا قرأ القرآن، يقول لك إنني عثرت على طوق النجاة، وعندما أسمعه يشعرني كأني مولود جديد.

وبهذا الكتاب الكريم بلغت أمة الإسلام ذروة الفضائل والمجد، وحينما هجرته تكاثرت عليها الأمم وتفرق عقدها، وكلنا نتذكر ما فعله القرآن الكريم في رجل شديد البأس والعناد، لا يرق قلبه سريعًا، عاداته الجاهلية تسيطر عليه، وإذا به يسمع آيات سورة طه ويلين قلبه، ويسرع إلى المصطفى ليعلن إسلامه، وتقوى شوكة الإسلام به، وتمتد الأمة شرقًا وغربًا في زمانه، ويشتهر بالفاروق، ويرجع الفضل لنور القرآن الكريم .

وتدل حروف النون والواو والراء في اللغة على الإضاءة وسرعة الحركة، ويقال زهر الشجر نور أو نوارة، والمرأة النوار تعني العفيفة، أي تنفر من القبيح، وأنار فلان كلامه بمعنى أوضح، وورد لفظ نور في القرآن الكريم على معان مختلفة فمثلا يقول المولى تعالى: "وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۚ" والمعنى هنا هدى القرآن، وقوله: "الله نور السموات والأرض" أي الهادي لمن في السموات والأرض بنوره إلى الحق، ويهتدون به في حيرة الضلالة، وقوله عز وجل "قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ" ويعني الحبيب صلى الله عليه وسلم، والمعنى في قوله "وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا" أي جعل القمر ينير في جوف الليل.

و القرآن الكريم هذب النفوس وسما بها من درجة الحيوانية إلى درجة الإنسانية، بل رفعها إلى درجة الملائكية، والملائكة مخلوقة من نور، والإنسان المصاحب للقرآن الكريم في مصاف الملائكة، وإنما يرتقي به إلى أبعد من ذلك، لأنه تغلب علي الفتن، وأختار بإرادته الاحتضان بالنور الهادي، والملائكة مخلوقة من أجل العبادة فقط، ولم يمنح لها الإختيار، والقرآن يكسب الإنسان الصدق والتواضع والرحمة، ويقول الرسول "صلى الله عليه وسلم": "إن الله يرفع بهذا الكتاب أقوامًا ويضع به آخرين"، وترى صدق الإيمان في المرأة العجوز وهي تسمع للنبي هل أتاك حديث الغاشية تبكي وتقول نعم أتاني نعم أتاني.
ولك أن تتخيل حين تقرأ القرآن الكريم أن الذي يخاطبك هو نور السموات والأرض، إذن هو نور من نبع نور، ونوره ليس كنور الشمس يضيء لك لترى الأشياء، بل نور يضيء القلوب، ويضيء لك الدرب حتى لو كنت مغمض العينين.

Email:khuissen@yahoo.com

مقالات اخري للكاتب

أوروبا تمحو بنين وكوماسي الإفريقية

في الأسبوع الماضي بدأنا الحديث عن الخطوات التي يجب أن نسلكها ليكون عندنا إعلام مصري حقيقي يحقق طموحاتنا ويستعيد ريادتنا الإعلامية في المنطقة في ظل التحديات

اختطاف الأطفال أكثر الجرائم ثراء

لهم الله أي أب وأم يختطف ابنهما، وتكون البشارة لهما إذا طلب مختطفوه فدية، وغير ذلك تكون الحسرة لوالديه مدى الحياة، ويصبح مصيره مجهولا، وهذا الوضع المخيف

احذري زوجك رومانسي جدا

منذ أبونا آدم راسخ في العقول أن معشر الرجال يقع عليهم الهم الأكبر والمسئولية كلها ولا يحق للرجل التعبير عن مشاعره وإذا تهاون أو قصر في أحد مهامه المكلف

حكايات عن نكرانهم الجميل

إنها الحقيقة مهما حاولوا تزييفها، وهي نكران الغرب للجميل على طول العصور، وأن كثيرًا منهم يعضون اليد الممدودة لهم بالخير، وعدد من رواد الفكر والاقتصاد

ما بعد كورونا

يشترك الإنسان مع الفيل في ارتداء الكمامة، وأرغم الحجر الصحي الهنود في وقف الاعتداء على المسلمين، ونفس الحال على مستوى العالم، هدأ صوت الرصاص في منطقة الشرق

السبيل لبناء الأوطان

تتألم القلوب، ويتساقط الدمع، وتضطرب المشاعر عند سقوط الضحايا والشهداء بسلاح الغدر والخيانة، ولا تبنى الأمم ولا تنهض إلا بدماء الشرفاء المخلصين، وصفحات

أوصياء على البشر

أوصياء على البشر

ثقافة الكشوف الجغرافية

إذا تأملت حال وجهاء العالم أو ما يطلق عليهم الكبار، تستشعر يقينا أنهم جماعة تعتنق ثقافة الإقصاء، ولها عدة مرادفات منها العنصرية والعبودية والكراهية والعصبية العرقية أو الدينية، وشرب أثرياء الدول الكبار من ينابيعها، وانتفخت بطونهم من ثمارها، ونشروا أفكارها في عقول الملايين من أتباعهم.

جهاز لكشف الابتسامة

لم نعرف عن عالم الابتسامة وما يتفاعل بداخله سوى التعبير الخارجى لحركة الشفاه، ونجهل أهم معالمها، وهو قدرة الابتسامة على قهر العدو ومقاومة السلاح، وبسبب ولع العلماء بالبحث خلف الظواهر الطبيعية والإنسانية مهما صغر شأنها، فقد استطاعوا إزاحة الستار عن حقائق كثيرة متعلقة بشأنها

أرباح بالتريليونات من وراء كورونا

مصائب قوم عند قوم فوائد, فما يحصده فيروس كورونا من أرواح, وما يسجله من دمار اقتصادي, نرى أشخاصًا يحققون أرباحًا طائلة وسط ركام الخراب, وهذا حال كل الأزمات,

القلب مفتاح لشخصيتك

كلما مر عليه يوم يشعر أنه لم يكن هو ذلك الرجل الذي كان بالأمس، وأصبح شخصا مختلفا تماما، وهذا لم يعد ضربًا من الخيال إنما حدث بالفعل، وقد سمعت حكاية هذا

مادة إعلانية

[x]