"البحوث الإسلامية" يهنئ شركاء الوطن بعيد القيامة.. مؤكدا أن مصر في حاجة إلى التعاون

19-4-2020 | 22:49

البحوث الإسلامية

 

شيماء عبد الهادي

هنأ مجمع البحوث الإسلامية قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، والإخوة المسيحيين، بمناسبة عيد القيامة المجيد، متمنيًا للأخوة الأقباط مزيدا من مشاعر السعادة، ولوطننا الغالي مزيدًا من التقدم والرقي.

وقال د.نظير عيّاد، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية ، إن تبادل مشاعر المحبة والمودة، والمشاركة المتبادلة في المناسبات الدينية والاجتماعية مع شركاء الوطن، ضرورة مهمة للتعايش المشترك والبناء الحقيقي، مما يدل على تكاتف أبناء الوطن الواحد والتعاون الفعّال فيما بينهم.

أضاف عيّاد، أن قوة الدولة المصرية تتمثل في تكاتف وتعاون أبنائها، وهو السبيل الأفضل لقطع الطريق أمام دعاة الفتن، ومن يحاولون بث الفرقة أو النيل من عزيمة المصريين، كما أنه يحقق معاني المودة والتضامن والالتحام، مؤكدًا أن الدولة تحتاج منا جميعا في هذه المرحلة إلى تكاتف أبنائها وجيشها وشرطتها، والعمل المشترك لأجل الحفاظ على الوطن وبناء مستقبل أفضل لأجياله.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]