رئيس حزب " المصريين" مهنئا الأقباط بعيد القيامة: كل عام ونحن في ترابط ومحبة

18-4-2020 | 18:37

الدكتور حسين أبو العطا

 

أميرة العادلي

هنأ الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب " المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي ل تحالف الأحزاب المصرية ، الشعب المصري العظيم وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وجميع الطوائف المسيحية بمناسبة أعياد شم النسيم و عيد القيامة المجيد، داعيًا الله أن تعم تلك الأعياد على مصرنا الحبيبة بأمن وأمان وسلام وأن يحفظها من كل مكروه وسوء وأن يحفظ لها ترابطها.


وأكد "أبو العطا" في بيان له أن أواصر المحبة والسلام بين أبناء الوطن جميعا تزداد يومًا تلو الآخر، مؤكدًا أن ذلك سبب تميز مصر بالأمن والأمان والاستقرار والرقي والازدهار.

وأوضح رئيس حزب "المصريين"، أن المسلمين والأقباط في مصر أبناء وطن واحد ونسيج واحد، ولن تفلح قوى الشر مهما حاولت في بث الفتن أو زعزعة استقرار الوطن، وتقدمه بفضل تماسك شعبه العظيم خلف رئيسه الوطني الذي أعلى من شأن الوطن ومؤسسات الدولة الوطنية التي تعمل بكل ما أوتيت من قوة خلف قيادتها السياسية لكي تصل مصرنا الحبيبة إلى أفضل الأماكن وتحتل مرتبة متقدمة بين الدول.

وأكد أن مخططات النيل من الوحدة الوطنية المصرية مصيرها الفشل المؤكد بفضل أواصر المحبة والتعاون الذي يطغى عليه طابع المحبة بين جميع فئات الشعب التي تعيش في مأمن بفضل حنكة وذكاء قيادتها السياسية وأجهزة ومؤسسات الدولة الوطنية، معقبًا: "كل عام وشعبنا العظيم في تلاحم وطني ونسيج واحد داخل وطن كبير آمن مستقر".

[x]