"فيروس ميتر" أول موقع يصممه مهندس مصري ليكشف حقيقة كوفيد 19|صور

18-4-2020 | 17:59

المهندس المصري محمود عسكر

 

رانيا نور

ال فيروس ينتقل بالهواء، ال فيروس يبقى على الشعر والملابس 3 أسابيع ، ال فيروس دخل مصر من شهر نوفمبر، ال فيروس يموت بالحرارة .. كل هذه المعلومات والحقائق المغلوطة انتشرت في مصر منذ بداية أزمة كوفيد 19 أسرع من انتشار ال فيروس نفسه ولذا وقبل أن تتوه الحقائق بين الأكاذيب، قرر مهندس شاب مصري تصميم موقع وأبليكيشن مجاني ليقطع فيه الشك باليقين ويوفر على المصريين معاناة البحث عن معلومة صحيحة وأطلق عليه " فيروس ميتر " .. عن فكرة هذا ال موقع وظروف تصميمه كان لنا هذا الحوار مع المهندس المصري محمود عسكر.


" فيروس ميتر" أول موقع مصري يتحدث عن كوفيد 19 .. فما الذى دفعك لهذه الفكرة؟
أنا مثل أى مصري أشعر بالقلق والخوف من هذا ال فيروس المجهول، بالإضافة الى أننا لانعرف متى سينتهى هذا الكابوس الذى كتم أنفاس العالم كله لذا فالأمر لا يحتمل أن يخرج علينا البعض بمعلومات مغلوطة تزيدنا رعب وتوتر ومن هنا فكرت فى تصميم أبليكيشن مجانى بحيث يتاح من خلاله لأى شخص البحث عن أي معلومة مؤكدة وصحيحة تخص فيروس ال كورونا لربما استطعت التخفيف عن المصريين الشعور بالقلق.

وما هو المصدر الذى اعتمدت عليه في المعلومات؟

نظرا لأن معظم المعلومات التي نتداولها حول ال فيروس مغلوطة ويشوبها قدر من التهويل وأحيانا التهوين فقد حرصت على عدم كتابة أي معلومة إلا بعد التأكد من صحتها ومن أنها موثقة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية وأيضا وزارات الصحة على مستوى العالم وعلى رأس هذه المعلومات عدد الإصابات فى كل دولة على حدة، وكذلك عدد الوفيات ونسبتها مقارنة بالإصابات وعدد المتعافين، بالإضافة إلى كل المعلومات العلمية التى وثقها الأطباء والعلماء عن ال فيروس كما أننا قمنا بوضع فيديوهات مترجمة لكل ما هو جديد فيما يتعلق بطرق العدوى والأعراض، وكذلك نشرح سبل التواصل مع الجهات المختصة فى حالة الشك، بالإصابة أو الشعور بأى عرض له علاقة بال فيروس .

يبدو أنك كنت تسعى لهدف معين .. فلتحدثني عنه؟
هدفى الأول كان توضيح حقيقة الأمور وتقديم الأخبار فى لحظة حدوثها وعدم تقديم أى معلومة إلا بعد التأكد من توثيقها حتى نسهل الأمور على الناس.

الشائعات المرتبطة بال فيروس انتشرت بين الناس أسرع من الإصابة به .. فمن واقع تجربتك أي بلدان العالم احتلت المركز الأول فى الشائعات؟

للأسف مصر.. فحجم الشائعات الذى انتشر عندنا منذ بداية ظهور ال فيروس فى منتصف فبراير حتى الآن لا علاقة لها بال فيروس من قريب أو بعيد وللأسف كلها معلومات غير حقيقية خاصة تلك التى تتعلق بطرق العدوى ومنها أن ال فيروس بيطير 5 متر فى الهواء أو أن الزنجبيل بالليمون والعسل يقي من الإصابة وطبعا قصة الشلولو وغيرها من طرق الوقاية الغريبة.

تصميم أبليكيشن بهذا الحجم يحتاج الى فريق عمل كبير لمتابعة المعلومات والتأكد من توثقيها .. فكيف استطعت إنجاز الأمر بمفردك؟
أنا فعلا استعنت بمجموعة من زملائى المهندسين فى التصميم أما المعلومات الطبية فكنت أعود فيها لشقيقتى وهى طبيبة للتأكد من صحتها وتوثيقها من منظمة الصحة العالمية ووزارات الصحة على مستوى العالم وبالرغم من أن تصميم أبليكيشن بهذا الشكل يحتاج الى 3 أسابيع على الأقل فقد استطعنا إنجازه فى 8 أيام لأننا كنا نصل الليل بالنهار لمتابعة أى معلومة جديدة تكتب عن ال فيروس ونبحث عن توثيقها حتى نضمن أنها تخلو من أى خطأ مما يوفر على أهالينا فى المصر عناء البحث عنها على فى أى مكان آخر.

من خلال متابعتك لهذه الأزمة على مستوى العالم.. ترى ما البلد التى أدارت الأزمة كما ينبغى؟

مما لاشك فيه أن الصين أدرات الأزمة بشكل جيد جدا واستطاعت أن تتجاوز الصدمة بسرعة وتعاملت مع الأمر بمنتهى الجدية كذلك الأردن أخذت القرار المناسب فى الوقت المناسب فلولا قرار الحظر التام والذى أخذته الحكومة بسرعة ونفذته بشكل حازم وصارم لوصلت لعدد إصابات أكبر بكثير مما كان وأظن أنها ستكون من أوائل الدول العربية التى ستتعافى اقتصاديا من هذه الأزمة.

وماذا عن مصر؟
الحقيقة الدولة عندنا تفعل أقصى ما فى وسعها للحفاظ على الناس وتحجيم عدد الإصابات دون أن تحدث ضرر بالغ فى الاقتصاد ولكننا لو كنا نفذنا قرار الحظر التام منذ يوم 25 مارس لاختلفت النتائج اليوم وربما كنا تعافينا تماما مثل الأردن وأنا من واقع اطلاعى على ما يحدث فى العالم كله أخشى من قرار تخفيف الحظر قبل رمضان لأنه سيؤدى بنا إلى كارثة تتضح فى بداية يونيو.

بعد مرور ثلاثة أسابيع تقريبا على ال موقع .. ماذا عن استقبال الناس له؟
نحن لم نقم بعمل أى دعاية له وقد تحملت مصاريف إنشائه بالكامل ومع ذلك فقد تجاوز عدد زواره 156 ألف فى أيام قليلة لأن كل من يدخل عليه يتأكد من صحة كل معلومة موجودة، بالإضافة إلى أنه يوفر لأى شخص كل ما يمكن البحث عنه فيما يتعلق بهذا المرض وتبعاته على مستوى العالم كله.

ألم تفكر فى تطبيق هذه الفكرة فى مجالات أخرى تخدم الناس بشكل عام؟
حتى الآن ليس لدى تصور عن ما يمكن تقديمه بعد ذلك ولكنى بالتأكيد سأحاول تقديم أفكار توضح الحقائق وتخدم الناس فى مجالات مختلفة لأننا من البلاد التى تنتشر بها الشائعات بشكل كبير.


المهندس المصري محمود عسكر


" فيروس ميتر" أول موقع مصري يتحدث عن كوفيد 19

مادة إعلانية

[x]