عزة العشماوي

18-4-2020 | 12:03

 

لن تخلو صفحات رصد أدوار المرأة المصرية في مواقع القيادة من كتابة بأحرف من نور اسم الراحلة د. عزة العشماوي الأمينة العامة للمجلس القومي للطفولة والأمومة والخبيرة الدولية في مجال مكافحة الاتجار بالأطفال ونائبة رئيس اللجنة الإفريقية لخبراء حقوق الطفل ورفاهيته (ميثاق الطفل الإفريقي) بالاتحاد الإفريقي؛ حيث تقلدت المنصب ورفعت اسم مصر بالانتخاب وكانوا يرغبون في أن تكون رئيسة اللجنة؛ لكنها اعتذرت لأنه تعذر عليها البقاء بأديس أبابا عدة أشهر متتالية ولديها مهام قومي الطفولة والأمومة واكتفت بالترشح لمنصب النائبة وممثل لمصر من عام 2018 لمدة خمس سنوات في ولاية ثانية فمنذ أن تجمدت عضوية مصر في الاتحاد الإفريقي كان دور د. عزة العشماوي الوطني عام 2013 من خلال لجنة خبراء حقوق الطفل ، وتصر وتستغل علاقاتها الجيدة بممثلي الدول الإفريقية على الاحتفاظ بمقعد مصر، واستطاعت أن تحصل برغم التجميد على استمرار مصر في عملها باللجنة.

ودون شك فقدت مصر عالمة وخبيرة دولية في مجال الاتجار بالبشر ومكافحة الاتجار بالطفل منذ معرفة مصر هذا المجال، والدكتورة عزة العشماوي تعمل بشكل متواصل على هذا الملف، ولم تتخل كل هذه السنوات عن رصد وتعزيز سبل مواجهة الاتجار في مصر ورفع التقارير السنوية من خلال رئاستها لوحدة مكافحة الاتجار بالطفل.

ولن ينسى التاريخ مساهمة عزة العشماوي في تغيير القانون وإعطاء السجينة حق رعاية طفلها حتى بلوغه أربع سنوات بدلا من عامين فزياراتها للسجينات كانت كثيرة، وكانت تستمع لشكواهن باستمرار وتعمل على حلها، وكانت تشجع عملهن من خلال شغل الإبرة وتروج لبضاعتهن من خلال صديقاتها لتشجيعهن على الرزق الحلال.

الطفل المصري وحقوقه كان عمل وحلم عزة العشماوي ، فكانت تعمل من أجلهم كثيرًا ومشاركتها في صياغة قانون الطفل المصري وتعديلاته، وكانت تصر على وضع مواد حقوقية كثيرة للطفل؛ حيث كانت على دراية وتحفظ المواثيق الدولية ل حقوق الطفل وأبرز قوانين الطفولة في بلاد كثيرة، وكانت تتمنى الالتزام بتنفيذ القانون وتعريف الناس به؛ ولذلك كانت مهمومة بعقد دورات تدريبية كثيرة لأعضاء النيابة والجمعيات الأهلية والإعلاميين للتعريف ب حقوق الطفل من خلال القانون.

وبعد تزايد تواصل المجتمع بالخط الساخن لنجدة الطفل 16000 أنشئت لجان حماية الطفل بكل محافظة لتقوم بمتابعة الشكاوى وإنقاذ الأطفال من الحوادث التي يتم التبليغ عنها وكثيرًا ما كانت تحزن وتفكر في رعاية طفلة تعرضت للتعذيب أو الاغتصاب للتعافي في منزلها بعد زيارتها لها، وكانت تتابع بنفسها حل المشكلات من خلال إدارة الشئون القانونية بالمجلس.

أفضل مستويات من التخصص المهني التي قمت بها كانت من خلال التعاون معها، فكانت مؤمنة بدور الإعلام المتخصص وتأثيره على رفع وعي المجتمع؛ حيث كنا نختار موضوع الملف وتجعل المجلس القومي للطفولة والأمومة خلية نحل لعمل أحدث الدراسات ورصد الحالات وأعددنا عدة ملاحق توعوية متخصصة موجهة للأم والطفل يطلق عليها في مصطلحات الصحافة "انفراد" مثل تبسيط الدستور للأطفال في ملحق بعنوان حقي في دستوري وملحق زواج الصفقة في حكاية طفلة ولن أنسى سعادتها عندما وصل إلى المركز الأول في ترشيحات جائزة دبي للصحافة عام 2015، ودليل الأطفال للحماية من التحرش ودليلك إلى أمومة سعيدة وآمنة، وكان معها غير مسبوق تعريف المجتمع المصري بقضايا جديدة مثل عام 2010 أعدت ملف "بشر للبيع" عن صور الاتجار بالبشر في مصر، وكانت مساهمات د. عزة العشماوي كبيرة من خلال التعريف بأول دراسة عن أشكال الاتجار في المرأة والطفل.

وأيضًا تعاونت معها في إصدار أول ملحق مصري إعلامي عن التنمر في مصر 2018 بالتعاون مع اليونيسف واعتمده الاتحاد الأوروبي كدور مصر في مجال التوعية، وتم إصدار نسخة باللغة الإنجليزية والاستعانة به في ورش عمل كثيرة بالمدارس والجمعيات الأهلية، وكانت الراحلة سعيدة بتواصل المدارس مع مجلس الطفولة ورغبتهم الكبيرة في عقد ورش عمل للطلبة وللمدرسين للتوعية، وكان ملف القضاء على ختان البنات من أبرز القضايا التي اهتمت بها منذ أكثر من ثلاثين عامًا، وكانت ترفضه بشدة بحكم عملها الأصلي كطبيبة وتعاونت العام الماضي مع المجلس القومي للمرأة وأطلقا لجنة مناهضة الختان.

أعمالها وبصماتها كثيرة في قضايا الطفولة، وكانت من الشخصيات القيادية والإنسانية التي تتمسك بفضيلة التغافل وتحيل مشكلاتها وأزماتها إلى عنصر الوقت ليحلها وستسجل صفحتها الإنسانية الكثير من الرقي في التعامل والتفاني في حب الوطن وخدمة قضايا الطفولة.

وظلت برغم إصابتها بالسرطان في البنكرياس وإخفاء مرضها عن الكثيرين حتى لا تشعر بالضعف كانت تعمل لآخر يوم في حياتها دون كلل أو ملل لخدمة الوطن وقضايا المرأة والطفل حتى وافتها المنية أمس الأول وهي في منتصف الخمسينيات من عمرها.

رحم الله د. عزة العشماوي رائدة من رائدات خدمة قضايا الطفولة في مصر وجعل خدمة وطنها ومرضها جهادًا وعملا حسنا تلتمس به طريقا إلى الجنة.

hebabasha11@gmail.com

مقالات اخري للكاتب

الحب الرمادي

تعبير عبقري قاله الفنان الاستثنائي الراحل أحمد زكى عن علاقته بوالدته التي تركته عند جدته وتزوجت بعد وفاة أبيه؛ لأن في الأرياف كان لابد من تزويج الأرملة الصغيرة، وفقد بسبب انتقالها إلى بيت زوجها حنانها وحقه في الالتصاق بها في طفولته، ووصف تلك العلاقة بأنها حب رمادي.

الحج.. مناسك ومطوف

بين جنبات رحلة الحياة اليومية اللاهثة بين العمل والحياة الأسرية تتوقف النفس في لحظات معينة وتصمت أمام طلب أو رجاء يكون مصدره القلب لا العقل، ويلح عليك في مناجاة الله لتحقيقه، وأنت تأمل بدموعك استجابة السميع العليم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]