هيئة الرعاية الصحية توضح إجراءات مكافحة العدوى بوحدات الغسيل الكلوي بمستشفياتها

17-4-2020 | 12:46

منظومة التأمين الصحي الشامل

 

عبد الله الصبيحي

كشفت الهيئة العامة للرعاية الصحية ، إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل ، برئاسة الدكتور أحمد السبكي عن إجراءات الوقاية المتبعة خلال هذه الفترة لحماية مرضى غسيل الكلى بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية من الإصابة ب فيروس كورونا المستجد (كوفي-د19)، كونهم من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

وأشارت هيئة الرعاية الصحية - في بيان لوزارة الصحة اليوم الجمعة - إلى أن وحدات الغسيل الكلوي موجودة في مستشفيات التضامن وبورفؤاد والمبرة ببورسعيد، وأنه تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والتجهيزات بهما؛ للحماية من انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد إلى مرضى الغسيل الكلوي، حيث تم فصل وحدة الغسيل الكلوي بكل مستشفى بشكل كامل عن باقي المستشفى في مبنى منفصل، وتخصيص خط سير لدخول الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس بمبنى منفصل آخر، كما تم فصل الطاقم الطبي المختص بمرضى الغسيل الكلوي عن باقي الأطقم الطبية العاملة بالمستشفى حرصًا على سلامة المرضى.

وأضافت، أن مريض الغسيل الكلوي المتوجه إلى المستشفى يخضع للكشف عن درجة الحرارة داخل خيام طبية تم تركيبها في مدخل المستشفيات مجهزة بالمستلزمات الطبية للكشف عن أعراض فيروس كورونا المستجد، فمن يظهر عليه بعض أعراض الإصابة مثل (ارتفاع درجة الحرارة، الكحة، ضيق التنفس)، يتم دخوله إلى منطقة أخرى مخصصة داخل المستشفى لإجراء الأشعة والتحاليل اللازمة للاطمئنان عليه والتأكد من عدم إصابته بالفيروس.

وأوضحت أن من لم يثبت عليه أية أعراض يتم دخوله إلى وحدة الغسيل الكلوي بالمستشفى لإجراء جلسة الغسيل الكلوي المحددة له، كما يتم تسليم جميع المرضى العلاج المقرر لهم أثناء إجراء الجلسات، مع توزيع الواقيات الشخصية والمطهرات عليهم، فضلًا عن أنه يتم تعقيم وحدات الغسيل الكلوي بمستشفيات التضامن وبورفؤاد والمبرة التابعين لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد بشكل دوري أسبوعيًا.

الأكثر قراءة

[x]