وزير التنمية المحلية يبحث مع مسئولة برنامج الأغذية العالمي دعم المتضررين من "كورونا"

15-4-2020 | 13:17

محمود شعراوي وزير التنمية المحلية

 

أحمد حامد

عقد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اجتماعا مع آلاء الزهيري، مسئول العلاقات مع الجهات الحكومية فى برنامج الأغذية العالمى للأمم المتحدة بالقاهرة وذلك بحضور عدد من قيادات الوزارة.


وشهد اللقاء بحث كيفية التعاون بين الوزارة والبرنامج للقيام ببعض التدخلات العاجلة ودعم الأسر الأكثر احتياجا فى المحافظات وتحسين معيشتهم وتقديم المساعدات لهم للحد من الفقر، وإعانتهم فى حياتهم اليومية للتخفيف من الآثار المترتبة علي بعض الفئات التى تأثرت من تداعيات الإجراءات التى تقوم بها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فى إطار برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية التى تقوم بها الوزارة بالمحافظات خاصة برنامج التنمية المحلية فى صعيد مصر أو المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

وقال شعراوى، إن الوزارة تسعى مع كل شركائها الدوليين والجهات المانحة التى تتعاون معها فى بعض المشروعات على القيام ببعض التدخلات السريعة لمساعدة عدد من الأسر بالقرى الأكثر احتياجا فى المحافظات خلال الفترة الحالية، وأشار شعراوى إلى التعاون الذى تقوم به الوزارة مع البنك الدولى فى إطار برنامج صعيد مصر بقنا وسوهاج .

كما تم خلال اللقاء أيضا بحث أطر إمكانية التعاون المشترك فى إطار دعم صندوق التنمية المحلية التابع للوزارة من خلال التخفيف على صغار المقترضين والمستفيدين الذين تعثروا خلال الفترة الأخيرة عن سداد المستحقات عليهم بسبب تداعيات إجراءات الدولة فيما يخص فيروس كورونا ، ودراسة تدبير مبلغ إضافي لإدارة محفظة الصندوق الذي يقدم القروض الصغيرة للمرأة المعيلة بالريف والفئات الأقل دخلا.

ووجه وزير التنمية المحلية بعقد اجتماع مشترك بين آلاء الزهيرى والمسئولين فى برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وصندوق التنمية المحلية وإدارة التعاون الدولى بالوزارة لتحديد أساليب ومجالات التعاون فى كل الأطر التنموية، وتركيز الاهتمام خلال هذه المرحلة لتلبية الاحتياجات الطارئة للأسر الاكثر احتياجا بسبب تداعيات فيروس كورونا .

وأكد شعراوى على أهمية اللقاء المشترك الذى عقده فى شهر مارس الماضى مع منجستاب هايلي الممثل المقيم ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بالقاهرة، والدكتور محمد بدر المستشار السياسي الأول للتخطيط الإستراتيجي لبرنامج الأغذية العالمى بروما لتحديد مجالات التعاون المشترك.

كما بحث اللقاء التعاون فى برنامج تبادل الديون المنفذ مع الحكومة الألمانية فى ظل ما يتاح لبرنامج الأغذية العالمى من دعم عند إقراره، كما تم أيضا بحث التعاون فى إطار المنح المقدمة من الشركاء الدوليين لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وأشاد شعراوى بالعلاقات الجيدة التى تربط بين برنامج الأغذية العالمى والحكومة المصرية وعدد من الوزارات ومحافظات الجمهورية المختلفة، وكذا حرص البرنامج على التعاون مع الوزارة لتقديم الدعم لبعض الأسر الأكثر احتياجا التى تضررت من آثار فيروس كورونا وتوفير فرص عمل لهم .

وقال شعراوى إنه سيتم خلال الفترة المقبلة دراسة التوقيع على مذكرة تفاهم بين الوزارة والبرنامج لتعزيز مجالات التعاون بين الجانين فى كل المحافظات.

ومن جانبها أكدت آلاء الزهيرى على أن الركائز الخمس لإستراتيجية عمل برنامج الأغذية العالمى فى مصر تتفق مع الجهود التنموية التى تقوم بها وزارة التنمية المحلية بما يعود بالنفع على خدمة المواطنين بمختلف المحافظات، خاصة أن البرنامج تقوم إستراتيجيته على محاور تعزيز القدرات المؤسسية الحكومية والمساعدات المقدمة للاجئين والمهاجرين والمجتمعات المضيفة وبناء القدرة على الصمود إزاء التغير المناخى لصغار المزارعين والحماية الاجتماعية وتحسين التغذية للمصريين مع التركيز على السيدات الحوامل والمرضعات والأطفال الرضع.

وأعربت الزهيري، عن حرص البرنامج العالمى علي تقديم الدعم لكل البرامج والمشروعات التى تقوم بها الوزارة، وأشادت بالدعم الذى يقدمه الوزير لعمل البرنامج فى كل المحافظات.

وأشارت الزهيرى إلى إشادة المسئولين ببرنامج الأغذية العالمى بحزمة الإجراءات والقرارات التي اتخذتها القيادة السياسية والحكومة المصرية، لحماية العمالة غير المنتظمة والأسر الأولى بالرعاية فى كل المحافظات وكذا إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا .

كما عرضت مسئولة العلاقات مع الجهات الحكومية فى برنامج الأغذية العالمى خلال اللقاء مجالات التعاون بين البرنامج ووزارات القوى العاملة والتضامن الاجتماعى والتربية والتعليم خلال الفترة الحالية خاصة لدعم بعض الأسر التى تضررت من تداعيات فيروس كورونا .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]