في ذكرى الحريق.. جرس نوتردام يقرع مساء اليوم

15-4-2020 | 13:10

أجراس كنيسة نوتردام

 

قرر الجنرال جان لوي جورجلين، رئيس المؤسسة العامة المكلفة بترميم هذه الكنيسة، قرع الجرس الكبير للبرج الجنوبي بالكاتدرائية بالتزامن مع تصفيق الفرنسيين للطواقم الطبية المعالجة لمرضى وباء ال كورونا المستجد، إحياء للذكرى السنوية الأولى على حريق سقف كاتدرائية نوتردام الأثرية.

وكان سقف كاتدرائية نوتردام الشهيرة، التي تعد واحدة من معالم فرنسا ، تعرض لحريق هائل في 15 أبريل 2019، ما سبب تلفيات ضخمة في المبنى الأثري. وبعد عام على اندلاع الحريق في الكاتدرائية، ما زال المبنى في مرحلة "طوارئ مطلقة"، ولم تبدأ بعد أعمال الترميم الفعلية.

وقد  نظم رئيس أساقفة باريس، المونسنيور ميشال أوبوتي، في الجمعة الماضي مراسم يوم "الجمعة العظيمة" من دون مصلين في الكاتدرائية.

ويذكر أن كاتدرائية نوتردام تحتوى على جرسين ضخمين في البرج الجنوبي هما "إيمانويل" (1686) و"ماري" (2013). ويزن "إيمانويل" 13 طنا ومضربه 500 كيلوجرام، وهو ثاني أكبر جرس في فرنسا بعد جرس كنيسة القلب المقدس، ويتم قرعه خلال الاحتفالات الدينية الكبرى والمناسبات المهمة، مثل انتصارات عامي 1918 و1945 في الحربين العالميتين والانتخابات ووفاة الباباوات.

الأكثر قراءة

[x]