إياد نصار: مسلسل ليالينا يناقش حقبة تاريخية مهمة

14-4-2020 | 00:20

إياد نصار

 

سارة إمبابي

كشف الفنان إياد نصار ، عن تفاصيل مسلسله "ليالينا"، الذي سيعرض في رمضان المقبل، قائلاً "فاضلنا تقريبا 15 يوما على إتمام تصوير بقية مشاهد المسلسل".

وكشف في مداخلة مع برنامج "القاهرة الآن" عبر سكايب، الذي تقدمه لميس الحديدي على شاشة العربية "الحدث"، أنه في ظل الظروف الراهنة تم التعامل مع النصوص الخاصة بالسيناريو بشكل مختلف حتى نسرع من وتيرة إنجاز العمل وعدم مط مدة التصوير لتجنب التجمعات.

وقال نصار، إن المسلسل يحكي عن حقبة زمنية معينة وهي قراءة تاريخية لتلك الحقبة التي شهدت اغتيال الرئيس السادات، مشيراً إلى أن هذه الحادثة غيرت كثيراً في مسار الأحداث عربياً وعالمياً، مشيراً إلى أن المسلسل يأخذ زاوية أخرى تعني المواطن المنتمي للطبقة المتوسطة وحادث اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات، وهو حدث جلل، قائلاً "ليه بقول الطبقة المتوسطة لأن أنا من أبناء هذه الطبقة التي ظلت لفترة طويلة بطلاً في مشاهد المجتمع، حيث كانت هي من تحاسب الطبقة الأعلى وتقوم بتوعية الطبقة الأقل وللأسف مع مرور الزمن هذه الطبقة انخرطت واختفى دورها مع انشغالها بفكرة الأمان الاقتصادي في أعقاب الانفتاح الاقتصادي من خلال السفر للخليج، وهذا الأمر ناقشه محمد خان في كثير من أعماله، صحيح تمت مناقشة هذه الطبقة في أعمال فنية كثيرة".

وأشار إلى أنه حريص على تبني مشاريع الأعمال الفنية المهتمة بهذه الطبقة في كثير من الأعمال بداية من حواديت الشانزلزيه وأفراح القبة، وأكمل قائلاً "أنا مهووس بالعودة للتاريخ ليس متحفياً لكني أرقب دائماً البحث عن مواطن الخلل عبر التاريخ في هذه الطبقة".

وقال نصار، إنه لا يخشى على منافسة الأعمال الدرامية الرومانسية ل مسلسل ليالينا الذي يحمل طبيعة سياسية، لأنه ببساطة وفقاً لتعبيرة "إحنا مش بنلعب كورة حتى لو روج بعض الفنانين ده.. لكن إحنا بنستهدف المشاهد أكثر من الممثل لأن التنوع في مصلحته في النهاية، والفيصل هو المادة المقدمة من المشروع للمشاهد وتقاطعه مع ثقافة المشاهد"، مشيراً إلى أن الأعمال الفنية ليست تنافسية بل تكاملية والمسلسل يحمل في طياته نقاشا مهما حول حقبة تاريخية أثرت في السنوات التي أعقبتها.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]