أحوال أهالي "جنة المقامرة"

13-4-2020 | 15:37

 

أحوال أمريكا ورئيسها في زمن الكورونا يثير الدهشة، وأولها يحاول ترامب صرف نظر انتباه الأمريكيين عن كارثة كورونا، ويوقع مرسومًا للاستثمار التجاري للموارد الطبيعية على سطح القمر، والمرسوم من شأنه ينتهك القانون الدولي، ولا يعترف بالاتفاقية الخاصة بأنشطة الدول على القمر والأجرام السماوية، وقد أصدرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1979، وتعد روسيا أول الدول المعارضة على مرسوم ترامب.


ويرى البعض أن ما فعله ترامب يأتي من باب الإثارة، ويؤكد هذه الآراء عدم وجود شركات تطير إلى سطح القمر في أمريكا، وتوقيع ترامب مجرد إلهاء للشعب الأمريكي، ويستبعد الخبراء تنفيذ برنامج استثمار موارد القمر في الوقت الحالي، ويرجع ذلك إلى احتياج البرنامج إلى ميزانية تقدر بـ 150 مليار دولار لاستكشاف القمر، بينما ميزانية وكالة ناسا 30 مليار دولار سنويًا، ومن المتوقع أن يبدأ الاستغلال الفعلي لسطح القمر بعد عام 2050، والمرسوم الأمريكي يصور مدى الإزعاج الذي تعانيه إدارة ترامب من أزمة كورونا .

وما يوضح هذا الإزعاج أنه لأول مرة يعلن الرئيس الأمريكي بمرور جميع الولايات الخمسين بكارثة كبرى، وهو بمثابة إعلان صادم وخاصة بعد أن تجاوزت الولايات المتحدة الأمريكية عدد وفيات إيطاليا، وبلغت أرقام الوفيات في أمريكا أكثر من 20 ألفًا منذ بدء تفشي الفيروس ، وتنتقد صحيفة نيويورك تايمز تأخر إدارة ترامب في اتخاذ التدابير لمواجهة الوباء، رغم تلقيها تحذيرات من كبار المسئولين قبل تفشيه.

والتفسير الثاني لقرار ترامب باستثمار القمر للإيحاء للأمريكيين والعالم أن الولايات المتحدة الأمريكية مازالت تتربع على عرش زعامة العالم؛ مما يثبت أن كورونا نجحت في هز عرشها.

ومن الأحوال الأخرى المثيرة في أمريكا، اشتعال غضب عشرات الآلاف من العاملين في قطاع الفنادق والمراهنات نتيجة فقدهم أعمالهم، عقب إعلان ولاية نيفادا إغلاق كل الأعمال غير الأساسية في منتصف مارس الماضي، وتقدموا بطلبات إعانة، ومن مشاهد الفزع تحول كازينوهات ولاية لاس فيجاس التي تعتبر "جنة المقامرة" إلى مدينة أشباح، ويوضح تقرير لرابطة "مجتمع المقامرة الأمريكي" أن الاقتصاد سيخسر حوالي 43.5 مليار دولار في حال بقاء كل الكازينوهات مغلقة حتى منتصف مايو القادم.

ومن أخبار أمريكا الطريفة إقبال أثرياء أمريكا الشديد على شراء الملاجئ الفاخرة في أمريكا، وتشير كلمة فاخرة إلى أن شركات المقاولات صممت نماذج من الملاجئ مجهزة بأحدث الوسائل لقضاء فترة طويلة بداخلها تصل إلى ستة أشهر، وتبرز مجلة "فوربس" الإقبال الهائل عليها والذي أدى إلى تخطي أسعارها نسبة 2000%.

ولا يعزي هذا الإقبال إلى الخوف والفزع بسبب فيروس كورونا، إنما إلى خشية أصحاب الملايين بالولايات المتحدة من انفجار المجتمع الأمريكي وإثارة الفوضوية نتيجة كورونا، مما قد يؤثر على حياتهم وأموالهم؛ ولذا لجأوا إلى شراء الملاجئ الفاخرة، التي يتوافر فيها أفضل طرق الأمان والحماية الإليكترونية وكل وسائل الرفاهية، وللمزيد من الإثارة أن تكلفة الملجأ الواحد قد تتجاوز الـ 6 ملايين دولار، ولا نستغرب من موضة الملاجئ فهي ليست جديدة، وبدأ ظهورها مع تولي ترامب رئاسة أمريكا بسبب الخوف من شخصيته المثيرة للجدل، ومن إشعاله حرب عالمية ثالثة.

Email:khuissen@yahoo.com

مقالات اخري للكاتب

أوروبا تمحو بنين وكوماسي الإفريقية

في الأسبوع الماضي بدأنا الحديث عن الخطوات التي يجب أن نسلكها ليكون عندنا إعلام مصري حقيقي يحقق طموحاتنا ويستعيد ريادتنا الإعلامية في المنطقة في ظل التحديات

اختطاف الأطفال أكثر الجرائم ثراء

لهم الله أي أب وأم يختطف ابنهما، وتكون البشارة لهما إذا طلب مختطفوه فدية، وغير ذلك تكون الحسرة لوالديه مدى الحياة، ويصبح مصيره مجهولا، وهذا الوضع المخيف

احذري زوجك رومانسي جدا

منذ أبونا آدم راسخ في العقول أن معشر الرجال يقع عليهم الهم الأكبر والمسئولية كلها ولا يحق للرجل التعبير عن مشاعره وإذا تهاون أو قصر في أحد مهامه المكلف

حكايات عن نكرانهم الجميل

إنها الحقيقة مهما حاولوا تزييفها، وهي نكران الغرب للجميل على طول العصور، وأن كثيرًا منهم يعضون اليد الممدودة لهم بالخير، وعدد من رواد الفكر والاقتصاد

ما بعد كورونا

يشترك الإنسان مع الفيل في ارتداء الكمامة، وأرغم الحجر الصحي الهنود في وقف الاعتداء على المسلمين، ونفس الحال على مستوى العالم، هدأ صوت الرصاص في منطقة الشرق

السبيل لبناء الأوطان

تتألم القلوب، ويتساقط الدمع، وتضطرب المشاعر عند سقوط الضحايا والشهداء بسلاح الغدر والخيانة، ولا تبنى الأمم ولا تنهض إلا بدماء الشرفاء المخلصين، وصفحات

أوصياء على البشر

أوصياء على البشر

ثقافة الكشوف الجغرافية

إذا تأملت حال وجهاء العالم أو ما يطلق عليهم الكبار، تستشعر يقينا أنهم جماعة تعتنق ثقافة الإقصاء، ولها عدة مرادفات منها العنصرية والعبودية والكراهية والعصبية العرقية أو الدينية، وشرب أثرياء الدول الكبار من ينابيعها، وانتفخت بطونهم من ثمارها، ونشروا أفكارها في عقول الملايين من أتباعهم.

جهاز لكشف الابتسامة

لم نعرف عن عالم الابتسامة وما يتفاعل بداخله سوى التعبير الخارجى لحركة الشفاه، ونجهل أهم معالمها، وهو قدرة الابتسامة على قهر العدو ومقاومة السلاح، وبسبب ولع العلماء بالبحث خلف الظواهر الطبيعية والإنسانية مهما صغر شأنها، فقد استطاعوا إزاحة الستار عن حقائق كثيرة متعلقة بشأنها

أرباح بالتريليونات من وراء كورونا

مصائب قوم عند قوم فوائد, فما يحصده فيروس كورونا من أرواح, وما يسجله من دمار اقتصادي, نرى أشخاصًا يحققون أرباحًا طائلة وسط ركام الخراب, وهذا حال كل الأزمات,

القلب مفتاح لشخصيتك

كلما مر عليه يوم يشعر أنه لم يكن هو ذلك الرجل الذي كان بالأمس، وأصبح شخصا مختلفا تماما، وهذا لم يعد ضربًا من الخيال إنما حدث بالفعل، وقد سمعت حكاية هذا

الأكثر قراءة

[x]