«التخطيط»: معدلات النمو الاقتصادي تتعافى في يناير المقبل

13-4-2020 | 14:10

الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط

 

محمود عبدالله

عقدت وزارة التخطيط، مؤتمرًا صحفيًا لمتابعة تداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي والمصري وذلك بمقر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.


وأوضحت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، أن جميع مؤشرات الاقتصاد القومي المصري كانت في أفضل حالاتها في النصف الأول من العام المالي الحالي، وذلك فيما يخص معدلات النمو الاقتصادي والبطالة والتضخم وإيرادات السياحة.

وأضافت أنه بلغ معدل النمو الاقتصادي الحقيقي 5.6% في النصف الأول مقارنة بنحو 5.4% في نفس فترة المقارنة من العام 2018/2019، كما ارتفع معدل الاستثمار ليصل إلي 18.5% في النصف الأول من العام المالي الحالي مقارنة بـنحو 16.9%.

وأشارت إلى أنه ارتفعت نسبة المشتغلين لنسبة 26.6% وتحقيق 8% معدل بطالة، قائلة :"نتوقع قدر من التعافي في معدلات النمو الاقتصادي في النصف الثاني من العام المالي القادم من يناير".

وتابعت: إن الدولة قامت منذ بداية الأزمة في فبراير بوضع سيناريوهات للتعامل مع الأزمة في حال وصولها لمصر تضمنت ثلاثة سيناريوهات، الأول باحتمالية انتهاء الأزمة في يونيه بنهاية العام المالي الحالي 2019 /2020 وذلك باحتمالية بلغت 20%.

ولفتت إلى أن السيناريو الثاني باحتواء الأزمة في الربع الثالث من العام 2020 شهر سبتمبر باحتمالية 50%، والسيناريو الثالث باحتواء الأزمة بنهاية ديسمبر 2020 بنسبة احتمالية تبلغ 30%.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]