البابا تواضروس خلال رسالته اليومية: التشاؤم خطية والحزن يجلب الأمراض الجسدية"

12-4-2020 | 21:19

البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية

 

أميرة هشام

وجه البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية رسالته اليومية للأقباط اليوم الأحد، والتي جاءت تحت عنوان "نجنا من كل حزن ردئ ووجع قلب".


وفي هذا السياق، قال البابا تواضروس، إن جميعنا اختبرنا وجع القلب، مردفا أن وجع القلب شيء نفسي ولكن يؤثر على عضلة القلب بالفعل حين يحمل الإنسان الهم ربنا يحفظكم جميعا.

واستدرك البابا تواضروس: "لكن هنا نقول في الصلاة "نجنا من كل حزن ردئ وهو الحزن الذي ينشأ بسبب الخطية ووجع القلب لأن الخطية لا تنشأ في الإنسان إلا وجع القلب، حتى وهي مجرد فكر فقط وقبل أن تكون عمل وفعل".

وتابع: "الإنسان الذي يبكي على خطيته ويقدم التوبة تكون النتيجة أنه يتعزى بداخله، فإن قلت خطية ضع بجانبها كلمة حزن وإن قلت توبة ضع بجانبها كلمة فرح".

وأردف: "أنه على الإنسان ألا يحزن على أي شيء بخلاف الخطية"، موضحا: "خطية الإنسان أيا كان شكلها خطية محبة المال - التكبر - التشاؤم - التصرف الأهوج - المعرفة الزائدة - الخلافات والصراعات بين الناس".

وتابع البابا تواضروس: "الحزن يبعد الفرح عن الإنسان ويجلب الأمراض الجسدية مثل ضيق التنفس والسكر وضغط الدم والقولون العصبي".

وأكمل بطريرك الكرازة المرقسية: "لذلك أجعل دائما إيمانك قوي وترى أن يد الله تعمل وأنه قادر، كن دائما راضيا وشاكرا وسيرسل لك الله نعما أكثر وأكثر وابحث دائما عن توبتك ونقاوة قلبك".

[x]