"القومي للإدارة" يطلق المرحلة الرابعة من "تطوير القيادات الحكومية" بنظام التعليم عن بعد

12-4-2020 | 11:32

المعهد القومي للإدارة

 

محمود عبدالله

يبدأ المعهد القومي للإدارة الذراع التدريبي ل وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية خلال أيام تنفيذ المرحلة الرابعة والأخيرة من البرنامج التدريبي " تطوير القيادات الحكومية " الذي ينفذه المعهد بالتعاون مع جامعتي ميزوري والقاهرة وذلك باستخدام تقنية التدريب عن بعد، حيث سيتم إطلاق البرنامج عبر المنصة التعليمية "أون لاين".


وقالت الدكتورة شريفة شريف ، المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، إن إطلاق برنامج تطوير القيادات الحكومية يأتي في إطار الخطة التنفيذية لبناء قدرات وتطوير العاملين بالجهاز الإداري للدولة، وبما يتسق مع رؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية المستدامة في استثمار رأس المال البشري.

وأضافت أن البرنامج ينظمه المعهد القومي للإدارة بالتعاون مع جامعة ميزوري بالولايات المتحدة الأمريكية وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، موضحة أن البرنامج يهدف لبناء قدرات قيادات الصف الثاني والقيادات التنفيذية بالحكومة المصرية.

وأشارت "شريف" إلى مبادرة المعهد بإطلاق البرامج التدريبية المتخصصة باستخدام نظام التعليم عن بعد، وذلك في ضوء الظروف الحالية التي يمر بها العالم وانتشار فيروس كورونا المستجد، وجهود الدولة المصرية في مواجهة هذا الفيروس، لافتة إلى القرار الصادر من رئاسة مجلس الوزراء بشأن تعليق جميع الفعاليات التي تتضمن أي تجمعات كبيرة من المواطنين، أو تلك التي تتضمن انتقال المواطنين بين المحافظات بتجمعات كبيرة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

أوضحت أن المعهد سيطلق البرنامج التدريبي باستخدام تقنية التدريب عن بعد، عن طريق المنصة التعليمية، كما سيتم نشر فيديوهات تعليمية تتضمن محتوى المادة التدريبية للبرنامج عبر قناة اليوتيوب التي ستخصص لذلك.

وأشارت المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، إلى أن البرنامج يتضمن دراسة موضوعات عن الحكومة المصرية، السياسات العامة، القيادة الإستراتيجية، الابتكار الحكومي، المؤشرات الدولية والإقليمية، إلى جانب كيفية تحديد الأهداف وصناعة الاستراتيجيات الحكومية، اغتنام الفرص وخلقها والتعرف على الأحداث والمواقف وتشكيلها لبناء القدرات التشغيلية.

بالإضافة إلى استخدام أهداف أداء محددة وقياس النتائج، تحفيز الأفراد وفرق العمل والتكيف مع التغيير، كيفية إلهام الموظفين والمتعاونين لمتابعة الأعمال العامة بتفان وإبداع، علاوة على تقييم موارد الوزارة وقدراتها التنافسية، الاستراتيجيات التنافسية الخمس للحكومة، تعزيز المركز التنافسي للوزارة، إدارة الأنشطة والمرونة للمشاريع، الحوكمة المتقدمة والمخاطر والامتثال، بالإضافة إلى التعامل مع البيانات الضخمة واستخدام الذكاء الاصطناعي، إدارة النزاعات والوساطة، الذكاء العاطفي.

وأوضحت "شريف" أن المشاركين سيحصلون بنهاية البرنامج على شهادة دولية من جامعة ولاية ميزوري وشهادة معتمدة من جامعة القاهرة و المعهد القومي للإدارة .

مادة إعلانية

[x]