الخارجية الروسية تعليقا على مرسوم ترامب الأخير: ليس هذا وقت فرض العقوبات على الدول

11-4-2020 | 23:27

سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي

 

أ ش أ

أعلنت الخارجة الروسية، اليوم السبت، معلقة على مرسوم الرئيس الأمريكي، بشأن إمكانية فرض ال عقوبات على الدول التي تؤجل إخلاء مواطنيها، أن الوقت ليس مناسبا للحديث عن فرض عقوبات جديدة.


وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرجي ريابكوف، في تصريح لوكالة أنباء سبوتنيك الروسية اليوم، "نحن بحاجة للتعامل مع الجانب الموضوعي. ففي حين أن هناك القليل من التفاصيل، لكن على أي حال، ليست هذه هي اللحظة التي تحتاج فيها إلى اللجوء إلى أدوات ال عقوبات لأي سبب كان. لقد تحدثنا عن هذا مرات عديدة، وقمنا بذلك على المستوي الوطني وسنواصل القيام بذلك، وقد فعلناه ونفعله بالتعاون مع دول أخرى، وهناك الكثير، وتحدث عدد من الهياكل الدولية على مستوى قادتها في نفس السياق".

وأشار ريابكوف، إلى أن "المجتمع الدولي يرى الدور السلبي لأساليب وإجراءات ال عقوبات في الوضع الحالي"، عندما يؤدي التقييد إلى تدهور وضع الناس العاديين، وليس "لتغيير سلوك الحكومات"، كما يُصرح به في واشنطن.

وأضاف الدبلوماسي الروسي، أنه في هذا السياق يتم رفض ال عقوبات الأمريكية بشكل متزايد.

وأكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، أنه يعتزم فرض عقوبات على الدول التي ترفض أو تعطل بشكل غير مقبول استقبال مواطنيها المرحلين من الولايات المتحدة، وذلك في أحدث إجراء لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأشار ترامب ، في مذكرة لوزير خارجيته مايك بومبيو، إلى جائحة فيروس كورونا المستمرة، وضرورة ضمان "إعادة الأجانب الذين يخرقون قوانين الولايات المتحدة إلى أوطانهم".

وأكد أنه على بومبيو أن "يبادر بخطة لفرض عقوبات على التأشيرات" خلال سبعة أيام إذا قررت وزارة الأمن الداخلي أن البلد الذي لا يقبل العائدين يؤخر أو يعرقل العمليات "اللازمة لمواجهة الجائحة المستمرة".

في غضون ذلك، سجلت الولايات المتحدة ما يقرب من 18600 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا التاجي، مع ما يقرب من 40 % من الحالات تحدث في نيويورك، فهي تعتبر مركز تفشي المرض في البلاد.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]