"الغرف السياحية" تبحث استرداد مستحقات شركاتها لدى الوكلاء الخارجيين

11-4-2020 | 12:54

السفير بدر عبدالعاطي مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية

 

فاطمة السروجي

عقد أحمد الوصيف، رئيس اتحاد الغرف السياحية ، وحسام الشاعر رئيس غرفة شركات السياحة ، اجتماعًا مع السفير بدر عبدالعاطي مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، بمقر وزارة الخارجية، في إطار التعاون البناء لمواجهة تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا على قطاع السياحة، وسبل تمكين شركات السياحة ، من سرعة استرداد مستحقاتها لدى  شركات السياحة ووكلاء السفر وشركات الطيران الأوروبية.


تناول الاجتماع استعراض آلية التعاقدات والوضع القانوني لتلك المستحقات لقطاع السياحة المصري، وتم الاتفاق على تجهيز بيان شامل بكافة المديونيات المستحقة للقطاع، وإعداد قائمة تفصيلية بأسماء الشركات ومنظمي الرحلات الأجانب المدينين لنظرائهم المصريين، حتى يتسنى بدء التحرك في أسرع وقت لاسترداد تلك المستحقات.

وأشاد السفير بدر عبدالعاطي بالدور الحيوي والمحوري الذي تلعبه صناعة السياحة في دعم الاقتصاد القومي، مؤكدا أن وزارة الخارجية تبذل كل جهد ممكن لدعم صناعة السياحة، وأن هناك توجيهات دائمة لوزير الخارجية بتقديم كافة سبل الدعم لصناعة السياحة بالتنسيق مع وزير السياحة والآثار، وأنه سيتم التحرك لمخاطبة الدول التي تنتمي إليها الشركات المدينة لسداد المستحقات بمجرد تلقي البيانات المطلوبة من القطاع السياحي حول المديونيات المستحقة.

وأكد أحمد الوصيف، أنه سيتم مخاطبة كافة الشركات والفنادق لتلقي البيانات المطلوبة حول مستحقاتهم لدى الوكلاء الأجانب مدعمة بالمستندات لتقديمها إلى وزارة الخارجية لبدء التحرك لاستردادها.

وأوضح حسام الشاعر، أن الحصر المبدئي لمستحقات الشركات والفنادق المصرية لدى وكلائهم الأجانب، يقترب من مليار دولار لدى الشركاء بعدة أسواق أجنبية معظمها بالدول الأوروبية، وأضاف أن القطاع يمر بظروف استثنائية غير عادية أدت لتوقف النشاط تماما مما يستدعي تحصيل كافة المستحقات الخارجية لمواجهة تلك الأزمة.

[x]