وزير التنمية المحلية يعقد اجتماعا مع محافظ الغربية ونائبه بمقر الوزارة

11-4-2020 | 12:25

لقاء وزير التنمية المحلية مع محافظ الغربية

 

أحمد حامد

عقد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، اجتماعا مع الدكتور طارق راشد رحمي محافظ الغربية والدكتور أحمد عطا نائب المحافظ بمقر الوزارة.


وتم خلال اللقاء استعراض جهود المحافظة لتنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد للحفاظ على سلامة وأمن المواطنين، وعلى رأسها عمليات التعقيم والتطهير للمنشآت ومبانى مجالس المدن والوحدات المحلية وبعض الشوارع فى المدن والقرى وكذا مواقف السيارات للنقل العام والخاص بمختلف أنواعها، بالإضافة إلى تنفيذ قرارات السيد رئيس مجلس الوزراء فيما يخص الرقابة على الأسواق لمنع أى ممارسات احتكارية أو ارتفاع لأسعار السلع الأساسية وإغلاق جميع المقاهي والكافيتريات، والمطاعم، وكذا القرارات الخاصة بمواعيد حظر التجوال .

كما شهد الاجتماع أيضا متابعة تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية وتكليفات رئيس الوزراء فيما يخص إزالة التعديات على أراضى وأملاك الدولة وفرض هيبة الدولة، ومنع أى محاولات من المواطنين لاستغلال تطبيق الإجراءات الخاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا والقيام بأعمال البناء المخالف والعشوائى.

وأكد اللواء محمود شعراوى  أهمية فرض سيادة الدولة وتطبيق القانون بحسم وحزم على التعديات والمخالفات واستمرار التنسيق والتعاون بين المحافظة وكل الجهات المعنية بإزالة التعديات والمخالفات.

ومن ناحية أخري عقد الوزير محمود شعراوي اجتماعا موسعا بحضور محافظ الغربية ونائبه وعدد من قيادات الوزارة وممثلين لوزارة الإنتاج الحربى والوحدة التنفيذية لإدارة المخلفات بالوزارة لاستكمال اللقاءات التي عقدت بمقر المحافظة والوزارات المعنية بمنظومة المخلفات الصلبة الجديدة وعلي رأسها وزارتا الإنتاج الحربى والبيئة واستشاريو البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات.

حيث شهد الاجتماع بحث وضع حلول سريعة ومستدامة ل مشكلة النظافة ، والقيام ببعض التدخلات السريعة لرفع تراكمات المخلفات التاريخية الموجودة فى بعض المواقع بالمحافظة ورفع كفاءة المنظومة بصورة عاملة، فى إطار تنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات الصلبة.

كما تم خلال اللقاء أيضا استعراض جهود وزارة الإنتاج الحربي لتأهيل ورفع كفاءة مصانع المعالجة وإعادة التدوير بدفرة والمحلة الكبري بعد توقف بعضها عن العمل بسبب التراكمات الكبيرة وأعمال الصيانة الجارية بما يساعد فى تحسين مستوى النظافة بالمحافظة والحصول على رضا المواطنين عن مستوى النظافة فى الشارع.

وعرض محافظ الغربية ونائب المحافظ تفاصيل الموقف الخاص بمنظومة المخلفات، خاصة المشكلة الحالية لمصنعي معالجة وتدوير المخلفات بدفرة والمحلة الكبرى، خاصة فى ظل ضعف كفاءة خطوط التدوير وزيادة معدل تولد المخلفات عن السعات التصميمية للمصنعين وسوء عمليات التشغيل خلال السنوات السابقة، والتى أدت إلى تراكم المخلفات بكميات كبيرة داخل المصنعين.

وأشار المحافظ إلى أن التصميم الحالى لمصنع دفرة لا يسمح بتدوير المخلفات الصلبة البلدية بسبب حجم التراكمات داخل المصنع وسوء توزيع الخطوط وانخفاض الكفاءة التشغيلية وتدني عمليات الصيانة، مشيرا إلى أن مصنع المحلة الكبرى يعانى أيضا من انخفاض الكفاءة التشغيلية وتدني عمليات الصيانة.

كما استعرض محافظ الغربية الجهود التي قامت بها المحافظة لرفع التراكمات التاريخية الموجودة من القمامة، وكذا التنسيق الجارى مع وزارة الإنتاج الحربى ووزارة البيئة لحل تلك المشكلة.

وأشار اللواء شعراوى إلى أن الحكومة تسعى فى ظل متابعة مستمرة من السيد رئيس مجلس الوزراء والتعاون بين الوزارات المعنية على إيجاد حلول مستدامة لمشكلة القمامة والتخلص الآمن منها فى كل محافظات الجمهورية.

وأكد وزير التنمية المحلية  أهمية عنصر الوقت لتغيير الصورة الحالية لكل محافظات مصر فيما يخص مشكلة القمامة خاصة مع الإجراءات التي تقوم بها الدولة للحفاظ علي صحة المواطنين ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشدد شعراوي علي أنه سيتم وضع جدول زمني لمتابعة جهود رفع كفاءة منظومة النظافة بالمحافظة لسرعة الانتهاء من أعمال الصيانة الجارية للمعدات في توقيتاتها، وكذا الالتزام بالمواعيد المحددة لتسليم المعدات الجديدة الخاصة بالمنظومة سواء المكابس والمقطورات والحفارات واللوادر وسيارات رفع المخلفات.

كما وجه الوزير بتشكيل لجنة من الوزارات والجهات المعنية بالمنظومة لاستلام المعدات الجديدة التي سيتم توريدها للمحافظة، وكذا المعدات والخطوط التي تم إجراء صيانة لها، وشدد الوزير علي أهمية إجراء الصيانة الدورية للخطوط التي سيتم تشغيلها بالمصانع بعد رفع كفاءتها لضمان الحفاظ عليها لسنوات طويلة .

كما تم الاتفاق خلال الاجتماع علي عدد من الحلول لسرعة إنهاء الأزمة الحالية ب الغربية وتغيير الوضع الراهن بالمحافظة.

عاجل
  • وزراء خارجية بريطانيا وألمانيا وفرنسا: لا أثر قانوني للإعلان الأمريكي بشأن إيران
[x]