خالد البغدادي عن كتابه "الفن وذاكرة المكان": يسلط الضوء على فناني إقليم وسط الدلتا

9-4-2020 | 15:17

خالد البغدادي وكتابه الفن وذاكرة المكان

 

سماح عبد السلام

قال الناقد التشكيلى الدكتور "خالد البغدادى"، أن كتابه الصادر عن سلسلة آفاق الفن التشكيلى برئاسة تحرير الفنان أحمد الجناينى، والتابعة لهيئة قصور الثقافة بعنوان: "الفن وذاكرة المكان دياليتك التأثير والتأثر"، يستعرض المؤثرات الثقافية فى المكان والتي بدورها تؤثر على كل فنان.


وأضاف البغدادى لـ"بوابة الأهرام": بأنه سلط الضوء على إبداع مجموعة من فنانى الأقاليم، وخاصة إقليم شرق الدلتا الثقافى مثل محافظة الدقهلية والشرقية ودمياط وكفر الشيخ.

وأشار إلى عدد من الفنانين الذين استعرض تجربتهم بـ" الفن وذاكرة المكان" مثل التشكيلى مجدى سرحان، عبدالوهاب عبدالمحسن، حمدى أبو المعاطى، أحمد الجناينى، السيد عبده سليم، محمد أبو المعاطى هيكل، بدوى سعفان، وفاء كرم".

وأوضح بأن كثيرا من هذه المحافظات هى بيئة زراعية، وأن الزراعة تعطى نوعاً من الأستقرار، فضلاً عن أن نهرالنيل يمر على جزء من هذه المناطق والجزء الأخر يمر به ساحل البحر المتوسط بالتالى يمتلكون الرؤية والبحر والآفق".

ويواصل: نجد كذلك مميزات نوعية فى المكان فيما يخص مدينة المنصورة بشكل خاص حيث يوجد بها كلية الفنون الجميلة وثلاث كليات للتربية النوعية بها فروع لدراسة التربية الفنية تتبع جامعة المنصورة، وفرع لنقابة التشكليين وأتيلية المنصورة والذى شُرفت بتأسيسه عام 2009، بعد أتيليه القاهرة والإسكندرية.

فضلاً عن أن المنصورة تمتلك عدداً كبيراً من المبدعين بمختلف المجالات مما يكشف التأثير المتبادل للمكان فى الفن والعكس.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]