مطامع ترامب في الفضاء!

9-4-2020 | 14:01

 

ما هو اتفاق الأمم المتحدة الخاص بالأنشطة فى القمر والأجسام الفضائية الأخرى، الذى أعلن ترامب الاثنين الماضى عدم اعتراف أمريكا به، فى أثناء توقيعه مرسوماً حول استخراج الموارد من الفضاء؟ حيث ينص مرسوم ترامب على عدم اعتبار هذه الموارد ملكاً عاماً للبشرية، ويقضى بحفز المؤسسات الخاصة على العمل فى هذا المجال.

وقال ترامب إنه يجب أن يكون لدى الأمريكيين الحق فى تنفيذ الدراسات التجارية والاستخراج والاستخدام للموارد فى الفضاء. فهل يمكن أن يكون هذا الموقف الأمريكى الجديد، المُعلَن بشكل مفاجئ، إلا بعد دراسة وتمحيص فى موضوع شديد التعقيد، تتداخل فيه أمور من مصادر شتى، علمية وعسكرية واقتصادية وقانونية وسياسية..إلخ؟ وما الغرض من إشهار هذا الموقف فى ظل انشغال العالم بجائحة كورونا، فيما يبدو أنه لا طاقة لأحد فى الالتفات لشيء آخر؟ وهل تبعد خطوة ترامب هذه عن جهوده فى جذب تأييد الأثرياء الأقوياء فى أمريكا لترشحه فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟ وما هو يا تُرى موقف الحزب الديمقراطى الذى يعارض ترامب فى كل شىء؟ هل يختلف معه هنا أم أنه موقف أمريكى وطنى جامع؟

مقالات اخري للكاتب

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]