وزير الإسكان: مراقبة ومتابعة جودة مياه الشرب بشكل يومي للتأكد من فاعلية عمليات التنقية والتطهير

9-4-2020 | 12:09

الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

 

عصمت الشامي

أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه يتم مراقبة ومتابعة جودة مياه الشرب بشكل يومي، من خلال معامل المحطات، ومقدمي الخدمة، للتأكد من فاعلية عمليات التنقية و التطهير ، كما تقوم وزارة الصحة بتجميع العينات وتحليلها بشكل شهري للتأكد من صلاحيتها للاستخدام، بجانب قيام جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي بتنفيذ خطة دورية لتجميع العينات للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية المصرية ل مياه الشرب .


وأكد وزير الإسكان ، أن جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، مستمر في متابعة مرافق مياه الشرب للتأكد من استدامة واستمرار العمل بالكفاءة والجودة المطلوبة لضمان وصول مياه الشرب إلى المستهلكين.

وقال الدكتور محمد حسن، الرئيس التنفيذي للجهاز التنظيمي ل مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك: يقوم الجهاز بالتأكد من قيام مرافق مياه الشرب بإجراء الاختبارات الدورية طبقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية (WHO)، والمواصفات القياسية المصرية ل مياه الشرب التي تصدرها وزارة الصحة، ويتم التأكد من وجود نسبة كلور متبقى لا تقل عن 0.5 ملليجرام/لتر في شبكات توزيع مياه الشرب ، موضحاً أن منظمة الصحة العالمية، أكدت أن هذه الجرعة كافية للقضاء على الميكروبات المُمرضة وجميع الفيروسات، ومنها فيروس كورونا.

وأصاف: يحرص الجهاز التنظيمى على التأكد من استعداد مرافق مياه الشرب للتعامل مع مثل هذه الأزمات الطارئة التي تعيشها دول العالم بسبب فيروس كورونا، ومن خلال خطط الطوارئ، التى يتم تطويرها وتحديثها باستمرار، مما يضمن استمرار مرافق مياه الشرب فى العمل وتحت أي ظروف، مشيراً إلى أن استدامة الإمداد ب مياه الشرب ، واتخاذ الاحتياطات اللازمة في هذا الشأن، يتم من خلال القواعد المُتبعة لإدارة الأزمات، وأيضا في حالة غياب أية عمالة، فإن ذلك لن يؤثر على تشغيل منظومة الإمداد ب مياه الشرب .

وردا على ما أشيع منذ أيام، أكد الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، أنه لا يوجد دليل على أن فيروس كورونا ينتقل من خلال أنظمة الصرف الصحي، أو محطات معالجة الصرف الصحي، حسب منظمة الصحة العالمية (WHO)، حيث إن نظم التعقيم الحالية - بإضافة الكلور إلى السيب النهائي للمحطات - كافية للقضاء على الفيروسات المحتمل وجودها، بالإضافة إلى أن نظم تجميع ومعالجة الصرف الصحي تُدار بانتظام من خلال مرافق الصرف الصحي لحماية والحفاظ على الصحة العامة والبيئة المحيطة.

وأكد الدكتور محمد حسن، أن محطات معالجة الصرف الصحي مؤمنة ومستمرة في القيام بدورها في معالجة مخلفات الصرف الصحي طبقا لظروف التشغيل القياسية ومطابقتها للمعايير القياسية في هذا الشأن.

مادة إعلانية

[x]