الاتحاد الدولي للنقل الجوي: 25 مليون وظيفة معرضة للتوقف بسبب فيروس كورونا

8-4-2020 | 13:17

الاتحاد الدولي للنقل الجوي "الأياتا"

 

تهانى عبد الرحيم - هشام عبد العزيز

أصدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي "الأياتا" تحليلًا جديدًا يظهر أن حوالي 25 مليون وظيفة معرضة لخطر الاختفاء مع تراجع الطلب على السفر الجوي وسط أزمة فيروس كورنا ، وذلك على الصعيد العالمي.

وأشار الاتحاد إلى أن هناك نحو حوالي 65.5 مليون شخص يعتمدون فى حياتهم على العمل فى مجال صناعة الطيران، بما في ذلك قطاعات مثل السفر والسياحة؛ حيث من المتوقع أن تشهد شركات الطيران انخفاضًا في عائدات الركاب للعام بأكمله بمقدار 252 مليار دولار بنسبة (-44٪) في عام 2020 مقارنة بعام 2019. ويعتبر الربع الثاني هو الأكثر أهمية حيث ينخفض الطلب بنسبة 70٪ في أسوأ حالاته.

ودعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي، الحكومات إلى تقديم مساعدات مالية فورية لمساعدة شركات الطيران على البقاء والاستمرار في التعافي عندما يتم احتواء الوباء، على وجه التحديد، مشيرًا إلى أن سبل الدعم من الممكن أن تتمثل في الدعم المالي المباشر وتقديم القروض وضمانات القروض ودعم سوق سندات الشركات وتقديم إعفاءات ضربية.

وقال ألكسندر دي جونيك، المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي (IATA)، إنه لا توجد كلمات تصف بشكل كاف التأثير المدمر ل فيروس كورنا المستجد على صناعة الطيران، خاصة أن هناك نحو 25 مليون شخص يعملون في وظائف تعتمد على شركات الطيران قد يفقدون وظائفهم ويجب على الجميع تقديم المساعدة لكى تكون شركات الطيران شركات قابلة للحياة حتى يمكنها أن تسير في طريق التعافي عند احتواء الوباء، الذى لايمكن التكهن حتى الآن، بالوقت الذى ستتمكن فيه شركات الطيران من التحليق بطائراتها مرة أخرى في المجالات الجوية.

[x]