وزيرة التضامن تكشف تفاصيل الأسر المشمولة بالرعاية في أزمة كورونا

8-4-2020 | 12:55

نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

 

إيمان فكري

قالت الدكتورة نيفين قباج، وزيرة التضامن الاجتماعي ، إنه في ظل تلك الأزمة التي تمر بها البلاد لمواجهة تفشي فيروس كورونا ، فإن الوزارة معنية في الأساس بالحماية و الرعاية الاجتماعية للطبقات الأكثر هشاشة والأكثر فقرًا، بالإضافة إلى الاهتمام بالفئات الفاقدة للرعاية.


وأضافت "نيفين القباج" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، المذاع على فضائية مصر "الأولى"، أن هناك إدارة كاملة تابعة للوزارة منوطة بالإغاثة والنكبات والتوجه نحو أي مشكلة تواجه البلاد والاستعداد لها في أسرع وقت.

وأكدت أن هناك تنسيقًا وتعاونًا دائمًا بين الوزارة والجمعيات الخيرية والمؤسسات المجتمعية لأن دورهم مكمل لبعضهم البعض في مثل تلك الظروف، لافتة إلى أن هناك جزءًا وقائيًا يتبع الوزارة، وهو يبدأ من مؤسسات الرعاية التي وصل عددها إلى 1300 مؤسسة للرعاية، وتتم مراعاة أعمال التطهير والتعقيم بها يوميًا وبشكل مستمر على مدار اليوم.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي ، إلى أن هناك رعاية خاصة وكبيرة في تلك الفترة لرعاية المسنين لأنهم من أكثر الفئات عرضة للإصابة بالفيروس لضعف مناعتهم.

وأوضحت أنه في ظل تداعيات أزمة مواجهة فيروس كورونا ، تم ضم ما يقرب من 100 ألف أسرة جديدة إلى "تكافل وكرامة"، ويقرب عددهم من نصف مليون مواطن، وإدخال فئات جديدة خلال الثلاثة أشهر المقبلة؛ ليكونوا تحت مظلة حماية الوزارة، ومنهم الأمهات حديثات الولادة والمسنون وغيرهم.

مادة إعلانية

[x]