بطولة إسبانيا: إلغاء الدوري ليس خيارا

7-4-2020 | 18:02

الدوري الإسباني

 

أ ف ب

قال رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس الثلاثاء إن عجلة الليجا قد تعود إلى الدوران نهاية الشهر المقبل بأحسن الأحوال، وذلك بعد انتهاء فترة العزل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن إلغاء الموسم الكروي ليس خيارا.


وحذر «تيباس» الأندية الإسبانية من أنها قد تخسر ما يصل إلى مليار يورو (1,1 مليار دولار أمريكي) بحال عدم إكمال الموسم، ما دفع مسئولي كرة القدم في البلاد الى البحث عن موعد متأخر لإنهاء الموسم الحالي.

وقال «تيباس»: «السيناريوهات المختلفة التي كنا نتطلع اليها مع الاتحاد الأوروبي للعبة من أجل العودة تبدأ على الأرجح في 29 مايو أو 6-7 يونيو أو 28 يونيو».

وتابع: «لا ننظر فقط إلى ما يحدث في إسبانيا... نهدف أن تتناسق جميع روزناماتنا في أوروبا كي تنتهي كل المسابقات في فترة واحدة».

لكن «تيباس» قال إن عودة التمارين لا يمكن إن تحصل قبل انتهاء حال الطوارئ في إسبانيا والمحددة حتى 26 أبريل الجاري.

وبحال إنهاء حال الطوارئ في وعد مبكر، سترتفع حظوظ استئناف الليجا في مايو.

وأضاف «تيباس» أن إلغاء الموسم ليس خيارا، نظرا للضربة الهائلة التي سيخلفها نقص الايرادات بالنسبة للأندية، علما بأن الخسارة ستبلغ 150 مليون يورو حتى لو نجحت الليجا بانهاء الموسم مع حضور للجماهير.

وتابع: «لا نفكر على الاطلاق في أننا لن نعود الى المباريات. لا يتعلق الأمر فقط بايرادات الدوري، بل بجميع الإيرادات من دور ابطال أوروبا والتي لن تحصل عليها الاندية».

وأضاف: «نتحدث هنا عن نحو مليار يورو إذا لم نعد الى اللعب، 300 مليون يورو إذا لعبنا وراء أبواب موصدة و150 مليون يورو اذا لعبنا مع جماهير».

وكان برشلونة، حامل اللقب في آخر موسمين، يتصدر بعد 27 مرحلة على بداية الدوري (من أصل 38)، بفارق نقطتين عن غريمه التاريخي ريال مدريد و11 نقطة عن اشبيلية الثالث.

وتسبب فيروس «كوفيد-19» بوفاة 14 ألف شخص في إسبانيا، ثاني أكثر دولة تضررا من حيث عدد الوفيات بعد يطاليا.

مادة إعلانية

[x]