مدرب حراس «المدينة المنورة» بالأقصر يروي تجربته بعد شفائه من فيروس كورونا

7-4-2020 | 12:58

وليد عبدالله مع الدكتور محمد محمود في غرفة العزل الصحي

 

راجح الممدوح

تحدث الدكتور وليد عبدالله مدرب حراس مرمى فريق المدينة المنورة ب الأقصر عن تجربته بعد أن أتم شفاءه من الإصابة ب فيروس كورونا المستجد.


وأكد «عبدالله» في تصريحات خاصة لـ «بوابة الأهرام» أنه عاش أيام صعبة للغاية منذ إصابته بالفيروس، مشيرًا إلى أنه نطق الشهادتين عقب تدهور حالته الصحية قبل أن يعود للحياة مرة أخرى.

وقدم «عبدالله» الشكر والتقدير إلى الدولة المصرية والمسئولين في مستشفى حميات إسنا ب الأقصر على الجهد الكبير الذي بذل لعودته من جديد، وكل أفراد التمريض الذين كانوا على قدر المسئولية معه ومع كل المرضى منذ دخوله للمستشفى.

وأضاف مدرب حراس مرمى فريق المدينة المنورة أنه يقدم كل الشكر والتقدير إلى اتحاد الكرة وكل من كان يدعمه خلال محنته.

وأشار وليد عبدالله إلى أن زوجته مكثت بالحجر الصحي لمدة أربعة أيام خوفا عليها من الإصابة بالفيروس، لكنها عادت سريعا إلى البيت بعد تأكد سلامتها.

وأوضح مدرب حراس المرمى أن إصابته بالفيروس حدثت في قطار النوم السياحي أثناء عودته من القاهرة إلى الأقصر ، حيث شعر بعدها بتأخر حالته الصحية، وتأثر مناعته، وتم احتجازه لمدة أسبوعين بمستشفى حميات إسنا ب الأقصر تحت رعاية كاملة من الدولة ووزارة الصحة التي بذلت جهدا كبيرا في عودته مرة أخرى للحياة، وبفضل جهود الجيش الأبيض المصري وعلى رأسهم الدكتور محمد محمود.

الأكثر قراءة

[x]