مشروع بحثي مصري لتتبع هواتف مصابي كورونا وتحديد المخالطين ومحتملي الإصابة |فيديو

7-4-2020 | 04:28

الدكتور محمد حلمى خفاجى، رئيس المجموعة البحثية لتحليل البيانات الكبيرة بكلية الحاسبات والمعلومات

 

راندا رضا

كشف الدكتور محمد حلمى خفاجى ، رئيس المجموعة البحثية لتحليل البيانات الكبيرة بكلية الحاسبات والمعلومات ب جامعة الفيوم ، تفاصيل المشروع البحثى الذى تعكف عليه الجامعة، والذى يتيح تتبع هواتف المصابين ب كورونا لمواجهة انتشاره في مصر، ويحدد المخالطين ومحتملى الإصابة بدقة.


وقال خلال تصريحات تليفزيونية ببرنامج "كل يوم" الذى يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "ON"، إن هناك توجها من خلال خطة بحثية للأبحاث التطبيقية بشكل كبير، والصين استطاع السيطرة عل الفيروس من خلال استخدام وسائل تكنولوجيا المعلومات المختلفة، والولايات المتحدة الأمريكية بدأت الاستعانة بشركات تكنولوجيا المعلومات لتتبع انتشار كورونا .

وأضاف: "بدأنا منذ شهر يناير واستطعنا تصميم نموذج أولى لنظام قادر على السيطرة على انتشار المرض عن طريق استخدام بيانات الهاتف، والاستفادة من بيانات وزارة الصحة وأرقام المصابين، وهذا التصميم قادر على تحديد المخالطين والأشخاص المحتمل إصابتهم بالمرض بدقة شديدة، وبالتالي يمكن تحديد المحتمل إصابتهم ومن ثم يتم اتخاذ الإجراءات الاستباقية، وجربنا النموذج على داتا تجريبية لمليون مواطن، وأخرجنا نتائج دقيقة جدًا، وقادر على توقع الإصابة في مبنى معين، وبالتالي يمكن اتخاذ إجراءات استباقية.. ونتائجنا مبشرة".

وذكر أن الصين هي الدولة الوحيدة التي طبقت هذه التطبيقات، كما طورت الأمر لتحليل البيانات الخاصة بدرجات الحرارة في الشوارع.


مشروع بحثي ل جامعة الفيوم يتيح تتبع هواتف المصابين ب كورونا لمواجهة انتشارها في مصر

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]