بابا الفاتيكان يفتتح طقوس أسبوع عيد الفصح بقداس بدون جمهور

5-4-2020 | 22:35

بابا الفاتيكان

 

الألمانية

بدأ بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الأحد، احتفالات أسبوع عيد الفصح بقداس في كنيسة القديس بطرس في ظروف استثنائية، حيث لم يتم السماح بأي تجمع بسبب وباء كورونا.

وترأس البابا فرنسيس قداس «أحد السعف» برفقة عدد قليل من القساوسة، كما كانت هناك جوقة أيضًا، بالإضافة إلى بعض الراهبات وأشخاص عاديون يقرأون من الكتب المقدسة.

وفي العام الماضي، أقيم القداس في ساحة القديس بطرس، وبحسب تقدير الفاتيكان نفسه، فقد حضر القداس آنذاك ما يتراوح بين 40 ألفا و50 ألف شخص.

وقال بابا الفاتيكان في عظته: «اليوم، في ظل مأساة الجائحة، في مواجهة العديد من مشاعر الأمان المزيفة التي انهارت الآن، في مواجهة الكثير من الآمال التي تلاشت، في ظل الإحساس بالتخلى عن رغبة عزيزة الذي يلقي بظلاله على قلوبنا، المسيح يقول لكل واحد منا: تحلى بالشجاعة، افتح قلبك لحبي؛ ستشعر بعزاء الله الذي يعينك».

وحث البابا الناس على «تقديم يد العون إلى أولئك الذين يعانون والذين هم في أمس الحاجة، دعونا لا نفكر في ما نفتقده، دعونا نفكر في الخير الذي يمكننا تقديمه للآخرين».

وبسبب الوباء، تم تقليص احتفالات عيد الفصح في الفاتيكان وجعلها بدون جمهور، وتم إلغاء احتفالات تقليدية مثل موكب الجمعة العظيمة عند المسرح التاريخى المدرج الكولوسيوم في روما.

وكان البابا فرنسيس قد قال يوم الجمعة: «سوف نحتفل بالأسبوع المقدس بطريقة غير اعتيادية حقا».

ويعد عيد الفصح أهم المناسبات المسيحية، ويسبق يوم الفصح عدة احتفالات خلال ما يعرف باسم الأسبوع المقدس.

مادة إعلانية

[x]