بيان توضيحي من جامعة عين شمس حول حالة طبيب الامتياز والإصابة بفيروس كورونا

5-4-2020 | 19:26

جامعة عين شمس

 

محمود سعد

أصدرت جامعة عين شمس بيانا، اليوم الأحد، حول حالة طبيب الامتياز بالوحدة الرابعة بمستشفى النساء والتوليد بالدمرادش، والإصابة ب فيروس كورونا ، مشيرة إلى أنه في يوم الجمعة الموافق 3 إبريل 2020، في تمام الساعة 12 بعد منتصف الليل، أبلغ الطبيب المقيم بقسم أمراض النساء والتوليد فريق مكافحة العدوى بأن طبيب الامتياز قد تم ثبوت إيجابية تحليل فيروس كورونا الخاص به بوزارة الصحة، وأنه تم حجزه بمستشفى العجوزة العام بعد أن كان متواجدا لأداء عمله بكشك الولادة الخاص بحوادث الوحدة الرابعة يوم الأربعاء الموافق 2 إبريل حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس الموافق 3 إبريل الماضي، وذلك لاتخاذ اللازم وعمل الآتي:


- تم الاتصال بقطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة في تمام الساعة الواحدة صباحا للتأكد من إيجابية تحليل طبيب الامتياز وبالفعل أفادت أن اسمه مقترح بشكوف الحالات الإيجابية هو وبعض أفراد عائلته وأن والد الطبيب هو صيدلي كان قد توجه لمستشفى الحميات يوم الأربعاء الموافق 1 إبريل، إثر تعرضه لوعكة صحية وبعد سحب مسحات له جاءت النتيجة إيجابية يوم الخميس 3 إبريل.

-تم توجه فريق الترصد بالوزارة لسحب عينات جميع أفراد الأسرة وقد جاءت النتائج إيجابية لطبيب الامتياز وشقيقه، وذلك يوم الجمعة 3 إبريل وعليه تم عزلهم في مستشفى العجوزة العام.

وبناء عليه قامت إدارة المسشتفيات بعمل الآتي:

غلق الوحدة الراعبة تماما وعدم استقبال أي حالات حتى ظهور نتائج تحليل العاملين.

تنظيف وتطهير المستشفى بالكامل ورشها بالمطهرات بالمعدات والفرق المدربة المختصة بذلك.

إيقاف العيادات واستقبال الحالات للقسم الذي عمل به طبيب الامتياز، والتي كان مقررا لها كشف يوم السبت الموافق 4 إبريل لحين ظهور نتائج التحليل.

حصر جميع لمخالطين لطبيب الامتياز بالأماكن الذي تواجد بها من المرضى والأطباء والتمريض والعمال والإدرايين وكان عددهم 79 مخالطا لفحص تواجد الفيروس يوم السبت الموافق 4 إبريل في المعامل المركزية وجاءت النتائج سلبية يوم الأحد الساعة 3 ظهرا.

استكمال عدد 69 عينة إضافية للعاملين بالمستشفى رغم عدم التخالط المباشر للطبيب والقيام بالتحليل لهم بالمعمل المرجعي بمستشفى عين شمس التخصصي وفي انتظار النتائج.

حصر أسماء المرضى المترددين على كشك الولادة يوم الأربعاء أول إبريل من الذين خرجوا بعد الشفاء أو متابعة حتى تاريخ البلاغ بالإصابة لطبيب الامتياز وتم رصد أرقام تليفوناتهم وإرسال بياناتهم إلى الطب الوقائي لعمل اللازم من إجراءات تجاهم.

المتابعة والتأكيد على إلزام جميع العاملين بارتداء الوقيات الشخصية واتباع جميع سياسات مكافحة العدوى من قبل جميع العاملين والمترددين على المستشفى.

منح إجازة لبعض المخالطين الذين ثبت سلبية تحاليهم إلى أن يعاد التحليل لهم جميعا مرة أخرى بعد 3 أيام لضمان سلبية النتائج.

وأكدت الجامعة، أنها تتعهد بالالتزام بالشفافية التامة في الإفصاح عن أية وقائع قد تطرأ ذات صلة بوباء كورونا المستجد وبذل أقصى الجهود الممكنة في مستشفيات الجامعة ومساندة كافة مؤسسات الدولة في مجابهة هذا الوباء والظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد والعالم أجمع.

الأكثر قراءة

[x]