بريطانيا تفرج عن نحو 4 آلاف سجين للحد من انتشار فيروس كورونا في السجون

4-4-2020 | 22:04

فيروس كورونا في بريطانيا

 

أ ش أ

قررت السلطات البريطانية الإفراج المبكر عن نحو 4 آلاف سجين، بسبب مخاوف من احتمالية أن يؤدي تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) في السجون إلى إغراق المستشفيات المحلية المنهكة بالفعل، ويعرض الأرواح للخطر.


وأعلن وزير العدل روبرت باكلاند اليوم السبت أن المسجونين بسبب جرائم "من المستوى المنخفض" كالسرقة وحيازة المخدرات، الذين كان من المقرر إطلاق سراحهم خلال الشهرين المقبلين، سيتم الإفراج عنهم خلال أيام، حسبما نقلته صحيفة "تليجراف" البريطانية.

يأتي القرار بعد أسابيع من مقاومة المطالبات باتخاذ هذه الخطوة، وعقب يومين فقط من تحذير اثنتين من كبرى مؤسسات بريطانيا الخيرية المعنية بالسجون من أن عدم اتخاذ إجراء يمكن أن يؤدي إلى خسائر في الأرواح على "نطاق غير مسبوق" حيث يمكن أن تكون السجون بمثابة "مضخة وبائية" لنشر المرض خلف القضبان وفي المجتمع على نطاق أوسع.

وبحسب (تليجراف)، فإن حوالي 8 آلاف و700 من ضباط السجون، أي ما يعادل ربع عددهم الإجمالي، متغيبون حاليًا، فهم إما يعزلون أنفسهم بسبب ظهور أعراض أو مصابون بالمرض، في حين يمنع السجناء من مغادرة زنازينهم لمدة تصل إلى 23 ساعة في اليوم وكما تمنع عنهم زيارات أسرهم.

ويعزل نحو 1200 سجين أنفسهم وسط وضع مكتظ، كما تبينت إصابة 73 سجينا ب فيروس كورونا في حوالي 30 سجنا في البلاد وتوفي ثلاثة سجناء.

ومن المقرر أن يتم إطلاق سراح السجناء على مراحل خلال الأسبوع الجاري، ولكن شريطة ألا تكون لديهم أعراض إصابة ب فيروس كورونا .

[x]