الكويت تؤيد عقد اجتماع لأوبك وتستأنف تصدير النفط من المنطقة المقسومة مع السعودية

3-4-2020 | 12:01

وزير النفط الكويتي خالد الفاضل

 

رويترز

قال الكويت ي.aspx'> وزير النفط الكويت ي خالد الفاضل، اليوم الجمعة، إن بلاده تؤيد دعوة السعودية لعقد اجتماع بين أوبك والمنتجين من خارجها، المجموعة غير الرسمية المعروفة باسم أوبك، لكبح إمدادات النفط العالمية ووقف تراجع الأسعار.


في الوقت نفسه ذكرت وكالة الإعلام الروسية نقلا عن وزارة النفط في أذربيجان، غير العضو في أوبك، أنه من المزمع عقد اجتماع أوبك في السادس من أبريل وسيكون عبر دائرة تليفزيونية.

كما أعلن الوزير، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الكويت ية (كونا) الحكومية، استئناف تصدير شحنات الخام من المنطقة المقسومة مع السعودية للمرة الأولى بعد توقف لخمس سنوات.

وأضاف أن الشحنة، البالغ حجمها نحو مليون برميل، والتي سيتم تحميلها على متن ناقلة كويتية يومي السبت والأحد، ستُصدر إلى آسيا.

وتابع "هذه الشحنة تعد أولى ثمار اتفاق إعادة الإنتاج بالمنطقة المقسومة بين البلدين الشقيقين تتبعها في الأيام المقبلة أول شحنة يتم إنتاجها من حقل الوفرة المشترك تماشيا مع توجه دولة الكويت لزيادة إنتاج النفط بعد انقضاء اتفاق (أوبك) في 31 مارس الماضي"، في إشارة لاتفاق سابق بين مصدري النفط لخفض إمدادات النفط العالمية. وفشلت السعودية وروسيا في تجديد الاتفاق خلال اجتماع عُقد في مارس مما أدى لتراجع أسعار النفط بنحو خمسين بالمائة ليسجل خام برنت أقل من 30 دولارا للبرميل.

واتفقت الكويت و السعودية ، العضوان في أوبك، في نهاية العام الماضي على إنهاء خلاف مستمر منذ خمسة أعوام بشأن المنطقة المقسومة مما يتيح استئناف الإنتاج في حقلين يشترك البلدان في تشغيلهما ويستطيعان ضخ ما يصل إلى 0.5 بالمائة من إمدادات النفط العالمية.

وبدأ البلدان الإنتاج التجريبي للنفط من حقلي الوفرة والخفجي في فبراير.

[x]