محافظ بورسعيد يكشف التفاصيل الكاملة لنقل "متوفى بكورونا" على سيارة ربع نقل

3-4-2020 | 00:44

محافظ بورسعيد

 

مدحت عاصم

كشف اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، عن التفاصيل الكاملة لنقل متوفي بفيروس كورونا على سيارة ربع نقل بعد رفض جمعية نقل الموتى نقله إلى مثواه الأخير.


وتابع الغضبان، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن الأزمة تعود إلى أن المواطن المتوفي البالغ من العمر 64 عاما دخل إلى مستشفى المبرة بتاريخ 31 مارس للاشتباه بإصابته بفيرس كورونا وتم أخذ العينات اللازمة وظهرت نتيجة التحليل بإيجابية الحالة يوم الأربعاء ليتوفى عصر ذلك اليوم.

وأضاف اللواء عادل الغضبان، أن إدارة المستشفي والطب الوقائي قامت باتخاذ جميع الإجراءات الوقائية المتبعة بدفن مثل هذه الحالة طبقا لتعليمات وزارة الصحة، وتم إخطار ذويه وقاموا بالتواصل بجمعية دفن الموتي، ولكن قوبل طلبهم بالرفض من قبل الجمعية، لأن المتوفي له شروط خاصة عند النقل والدفن وتواصلوا بأحد أعضاء مجلس النواب بمحافظة بورسعيد لتوفير عربة دفن للموتي وقام النائب بدفع بعربة ربع نقل لنقل الجثمان.

وأكد محافظ بورسعيد أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد جمعية نقل الموتى بعد رفضها القيام بدورها، وبالفعل تم عزل مدير الجمعية من منصبه بعد المشهد المؤسف مع المتوفى، موضحا أنه سيتوجه غدا لتقديم العزاء لأسرة المتوفي.

وأشار اللواء عادل الغضبان إلى أن وزارة الصحة خصصت 4 سيارات إسعاف قديمة لنقل جثث الموتى في بورسعيد من ضحايا فيروس كورونا، موضحا أنه تم إجراء عملية عزل إلى سكان 7 عمائر في بورسعيد للاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، ويتم متابعتهم من 4 جهات متخصصة.

مادة إعلانية

[x]