أقوال وحكايات

2-4-2020 | 17:01

 
ـ طلع نأبه على شونة: ترك فلاح الزراعة واتجه إلى التنقيب عن الآثار مؤكدًا أنه يعرف سر كشف كبير راح يحفر سردابًا كبيرًا للوصول إليه, تجمع الأهالي يوم وصوله إلى نهاية السرداب ليشهدوا لحظة الكشف العظيم عندما يخترق الحائط الأخير في السرداب، وإذا بالحائط يكشف عن شونة للغلال لأحد التجار فقال أحدهم: نأبك طلع على شونة، وصارت مثلا للذي يفاجأ بالفشل في مشروعاته.

ـ اللي ميعرفش يقول عدس: هاجم لص صاحب محل بقالة وسرق محفظته المليئة بالفلوس فجرى البقال خلف الحرامي وأثناء جريه تعثرت قدم الحرامي في شوال عدس وتبعثر ما فيه، وقال أحد الشهود للرجل هازئًا: حتموت نفسك علشان سرق منك شوية عدس. قال الرجل بسرعة: أصل اللي ما يعرفش يقول عدس!

ـ على نفسها جنت براقش: اسم براقش كان لكلبة هاجم الأعداء قرية أصحابها الذين اختبأ سكانها حتى يخرج الأعداء إلا أن براقش راحت تنبح وكلما حاول صاحبها إسكاتها زادت نباحًا مما نبه الأعداء إليها وإلى السكان المختبئين فقتلوهم وقتلوا الكلبة براقش التي بسبب نباحها جرى ما حدث.

ـ ما هكذا يا سعد تورد الإبل: كان لسعد أخ اسمه مالك اشتهر بأنه كان أفضل من يرعي الإبل. وفي يوم زواج مالك أناب أخاه سعد في رعاية إبله إلى أن يعود من زواجه، لكن سعد لم يحسن رعايتها ويذهب بها إلى الماء فقال مالك مؤنبًا سعد عندما عاد ووجد حال الإبل: ما هكذا يا سعد تورد الإبل. وأصبح القول يقال لكل من قصر في أمر أو لم يحسن عملا تم تكليفه به.

ـ جزاء سنمار: قام المهندس سنمار ببناء قصر رائع للملك النعمان، قال له بعد أن انتهى من بنائه إن في القصر مكانًا لحجر واحد إذا أزيل من مكانه تداعى القصر برمته، وعندما تأكد النعمان أن أحدًا لا يعرف هذا السر أمر بقتل سنمار وكان ذلك: جزاء سنمار.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]