مصر تخوض أخطر 10 أيام في مواجهة الفيروس القاتل.. 10 نصائح للحد من تفشي "كورونا"

2-4-2020 | 16:29

كورونا في مصر

 

إيمان فكري

يواصل فيروس كورونا المستجد تمدده حول العالم، ليرتفع عدد الإصابات بنحو 913 ألف حالة، ووفاة أكثر من 40 ألف شخص حتى الآن، بحسب آخر إحصائية ل منظمة الصحة العالمية ، والتي أكدت أن عدد الإصابات بكورونا سيصل قريبا لمليون حالة، بجانب 50 ألف وفاة خلال أيام قليلة.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، أن الأسبوعين السادس والسابع أخطر الأسابيع في تخطي وباء فيروس كورونا ومن الممكن أن يكون الأسبوع الثامن حاسما أيضا، حيث إن الأسبوع السادس في الدول التي تفشى بها فيروس كورونا كان بها آلاف الحالات في اليوم الواحد.

وناشدت الوزارة المواطنين، بضرورة المكوث في المنزل لمدة 14 يوما، خاصة عند الإصابة ببعض الأعراض المرضية، المتمثلة في الرشح، والعطس والسعال، وارتفاع درجة حرارة الجسم، الأمر الذي دفع الكثيرين للتساؤل حول السبب وراء البقاء في المنزل خلال هذه المدة، ومدى فعالية الالتزام بها في التصدي لهذا المرض القاتل.

خطورة المرحلة
يقول الدكتور أمجد الحداد مدير مركز الحساسية والمناعة بمعهد المصل واللقاح، إن مصر أصبحت على أعتاب الدخول للمرحلة الثالثة لانتشار كورونا، والتي تعد الأخطر في مراحل انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، مثلما وصلت إليها معظم الدول الأوروبية بسبب عدم التزام المواطنين بالعزل المنزلي، مما تسبب في زيادة عدد الإصابات بشكل كبير، وهذا ما بدأت تصل إليه مصر، بعدما ارتفع عدد الإصابات إلى 779 إصابة، واقتربنا على تسجيل 1000 حالة، وفي هذه الحالة لن يكون هناك القدرة منع تفشي الوباء.

لماذا يجب المكوث في المنزل؟
يعتبر المكوث في المنزل هو الحل الأمثل للوقاية من عدوى كورونا، حيث يؤكد الدكتور أمجد الحداد، أن العزل المنزلي من الإجراءات التي تحد من انتشار وتفشي فيروس كورونا في الدولة بشكل أكيد، لذلك لابد من الالتزام بها وعدم النزول من المنزل إلا في حالة الضرورة القصوى، وذلك لعدة أسباب، هي:

- فيروس كورونا يحتاج إلى جسد بشري لتكتمل دورة حياته، وإذا لم يجد هذا الجسد يموت في الجو خلال 10 أيام، والعزل المنزلي يمنع انتقاله من جسد لجسد آخر، أما بالنسبة للأشخاص المصابة إما أن تستطيع مناعتهم في السيطرة على الفيروس والتغلب عليه فيموت داخل أجسادهم، أو يتم نقله للمستشفى للعلاج.

- احتمالية الإصابة بالمرض دون أعراض تستدعي المكوث في المنزل لمدة أسبوعين، للتقليل من فرص انتقال العدوى من شخص لآخر، بسبب اختلاط البعض في الأماكن المزدحمة، خاصة المواصلات والمترو.

- يساعد البقاء في المنزل على عدم انتقال الفيروس أيضا عن طريق ملامسة الأسطح الملوثة التي يمكن أن يكون لمسها شخص مصاب من قبل.

لذلك يشدد مدير مركز الحساسية والمناعة، على ضرورة المكوث في المنزل خلال هذه الفترة الحاسمة، والالتزامات بقرارات الدولة، لأن عدم الالتزام قد يؤدي إلى تفشي الفيروس بشكل كبير، مما يصعب السيطرة عليه كما حدث في أمريكا وإيطاليا في الوقت الحالي، الذين أصبحوا إحدى بؤر انتشار المرض وتجاوز عدد الإصابات والوفيات بدولة الصين، بؤرة المرض، مؤكدا على ضرورة امتثال المواطنين لأوامر الحكومة وفرض العزل المنزلي، مما يساعد الجهات المصرية احتواء الأزمة التي نمر بها.

الوصول للمرحلة الثالثة
ويوضح "الحداد" خطورة دخول مصر المرحلة الثالثة من انتشار الفيروس، حيث يقول إن تفشي الوباء في مصر ممكن أن يجعل الدولة مضطرة إلى فرض الحظر الكامل، وعزل القرى، أو محافظة، كما أنه سيكون هناك خطورة على الأعباء الاقتصادية للدولة، فحتى الآن الوزارة قادرة على استيعاب كل الحالات المصابة، أما إذا وصلنا للمرحلة الأخطر، قد لا تستطيع المنظومة الصحية تحمل كل الحالات مثلما حدث في إيطاليا، فلابد من مساندة المواطنين لتخطي هذه المرحلة.

طرق استغلال وقت العزل المنزلي
ويستعرض رئيس قسم الحساسية والمناعة، طرق استغلال فترة المكوث في المنزل، لتقوية الجهاز المناعي ضد كورونا، والتمتع بصحة أفضل خلال هذه الفترة، وذلك من خلال اتباع النصائح التالية:

- الإقلاع عن التدخين، لما له من تأثير سلبي على الجهاز المناعي.

- ممارسة الرياضة، لمدة لا تقل عن 20 دقيقة يوميا.

- اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر الغذائية التي تساعد على تقوية المناعة، خاصة الأغذية التي تحتوي على الزنك، وفيتامين سي، وفيتامين أ، وفيتامين د.

- شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم، لتنشيط الدورة الدموية.

- النوم لمدة كافية، ما لا يقل عن 8 ساعات يوميا.

- الابتعاد عن الضغوطات النفسية، لما لها من تأثير على الجهاز المناعي.

نصائح للوقاية من العدوى
وفي هذا السياق، وجه الدكتور هاني الناظر، رئيس المركز القومي للبحوث سابقا، واستشاري الأمراض الجلدية، بعض النصائح التي لابد من مراعاتها وتطبيقها خلال الفترة الحالية حتى تساعدك على الوقاية من الإصابة ب فيروس كورونا ، وهي:

- الحرص على تناول طبق السلطة الخضراء يوميا.

- الحرص على غسل اليدين والفم بالماء والصابون قبل وبعد الأكل.

- الابتعاد نهائيا عن تناول أي أطعمة ومشروبات من باعة جائلين، والوجبات الجاهزة.

- استخدام المناديل الورقية عند السعال والعطس، ويتم التخلص منهم فورا.

- الحرص على التهوية الجيدة للمنازل.

- التوقف عن عادة المصافحة والتقبيل والأحضان.

- عدم استخدام أي أدوات شرب أو طعام بالاشتراك مع آخرين.

- عدم استخدام المطهرات بشكل مبالغ فيه.

- تجنب لمس العين والأنف باليد.

- تجنب البصق في الأماكن العامة.


تعقيم الشوارغ في مصر


تعقيم الشوارغ في مصر


تعقيم الشوارغ في مصر


تعقيم الشوارغ في مصر


تعقيم الشوارغ في مصر


تعقيم الشوارغ في مصر


تعقيم الشوارغ في مصر

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]