في اليوم العالمي لهم.. القومي يسلط الضوء على التوعية الخاصة بالتعامل مع مرضى التوحد

2-4-2020 | 17:07

المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة

 

هايدي أيمن

تقدم المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة بخالص التقدير إلى الأشخاص ممن يعانون اضطراب طيف التوحد ، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد ، والذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 2 أبريل عام 2007 بالإجماع، وبدأ الاحتفال به عام 2008 .


وقال المجلس، في بيان له إن الاحتفال بهذا اليوم كل عام هو بمثابة التذكير بحاجة من يعانون التوحد إلى برامج مبتكرة لدعم إشراكهم شراكة كاملة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، سواء بوصفهم عوامل للتغيير أو بوصفهم مستفيدين.

وقال المجلس في بيانه إن احتفال الأمم المتحدة بهذه المناسبة في عام 2020 يركز الانتباه على القضايا ذات الأهمية للأشخاص ممن يعانون التوحد و المتعلقة بالانتقال إلى مرحلة البلوغ، مثل أهمية المشاركة في الثقافة الشبابية وتقرير المصير المجتمعي وعملية صنع القرار ، والحصول على التعليم العالي وفرص العمل والعيش المستقل.

من جانبه قال الدكتور أشرف مرعي، المشرف العام على المجلس القومي للاشخاص ذوي الإعاقة، إن تحديد يوم لاحتفال العالم باليوم العالمي للتوحد ، فإن ذلك يهدف إلى دعم التوحد .aspx'> مرضى التوحد ، والتوعية به واكتشاف قدرات الأطفال المصابين ب التوحد والعمل على تنميتها .

والمجلس بدوره يقوم بالتوعية الخاصة بآليات التعامل مع التوحد .aspx'> مرضى التوحد ، وكيفية إدماجهم في المجتمع، بهدف تسليط الضوء على الحاجة إلى تحسين نوعية حياة هؤلاء الأفراد بشكل أفضل لهم وللمجتمع .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]