بعد رحلة عطاء استمرت 87 عاما.. الموت يغيب المفكر الإسلامي الدكتور حمدي زقزوق

1-4-2020 | 18:49

حمدي زقزوق

 

شيماء عبد الهادي

فقدت الأمة الإسلامية اليوم الأربعاء، أحد علمائها ومفكريها الأجلاء وهو العالم الجليل والمفكر الإسلامي الكبير فضيلة الدكتور محمود حمدي زقزوق ، عضو هيئة كبار العلماء ب الأزهر الشريف ، وعضو مجلس حكماء المسلمين ، والذي وافته المنية عن عمر ناهز 87 عامًا.


ولد الدكتور محمود حمدي زقزوق في ديسبمر عام 1993، بقرية الضهرية التابعة لمركز شربين بمحافظة الدقهلية.

بدأ نبوغه الفكري وهو ابن 17 عامًا، وتطوع للدفاع عن الوطن ضد العدوان الثلاثي وهو في عامه الجامعي الأول، ثم كان الأول في مسابقة إيفاد أعلنها الأزهر فسافر إلى ألمانيا في 1962م، وأثبت نبوغه ورقي فكره، فعاد إلى مصر مدرسًا في أصول الدين بالأزهر، ثم نائبًا لرئيس الجامعة، ثم وزيرا للأوقاف 15 عامًا، كما شغل العديد من المناصب، فظل بعلمه وقلمه مفكرًا وفقيهًا ومتكلمًا وفيلسوفًا.

واستطاع خلال رحلة عمره نيل عدد من الدرجات العلمية هي:

الإجازة العالمية من كلية اللغة العربية بالأزهر - عام 1959.

الشهادة العالمية مع إجازة التدريس من كلية اللغة العربية بالأزهر - عام 1960.

دكتوراه الفلسفة من جامعة ميونخ بألمانيا - عام 1968

عين الدكتور حمدي زقزوق ، مدرسا للفلسفة الإسلامية بكلية أصول الدين جامعة الأزهر - عام 1969.

كما عمل أستاذا مساعدا - عام 1974.

وأخذ درجة الأستاذية عام 1979.

ثم عمل وكيلاً لكلية أصول الدين بالقاهرة ورئيس قسم الفلسفة والعقيدة (1978- 1980).

وتولي عمادة كلية أصول الدين بجامعة الأزهر في الفترة من عام (1987وحتى 1989)، ومن عام (1991حتى 1995).

ثم نائب رئيس جامعة الأزهر - عام 1995.

وفي عام 1996 تولي الدكتور حمدي زقزوق حقيبة وزارة الأوقاف.

نال جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية من المجلس الأعلى للثقافة - عام 1997.

ساهم الدكتور حمدي زقزوق ، المكتبة العربية والإسلامية بعلمه وفكره الوسطي ومؤلفاته التي تعد من أقوى المراجع في الفلسفة الإسلامية، والتي تمتاز بقوة الحجة والبرهان، أبرزها: مقاصد الشريعة الإسلامية وضرورات التجديد، الشك المنهجي بين ديكارت والغزالي، الإسلام في تصورات الغرب، دراسات في الفلسفة الحديثة، الفكر الديني وقضايا العصر.

كما كرمه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، في نهاية يناير الماضي، بمؤتمر تجديد الفكر الديني الذي عقده الأزهر الشريف ، تقديرًا لجهوده في تجديد الفكر الإسلامي، وتعزيز السِّلم، ونشر سماحة الإسلام.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]