نقاد ومسرحيون: "المسرح العالمى" تحدى كورونا وأنقذ الحركة المسرحية

1-4-2020 | 14:25

الناقد الفنى هيثم الهوارى

 

أكد عدد من المسرحيين المصريين والعرب أن مهرجان المسرح العالمى أون لاين برئاسة الناقد الفنى هيثم الهوارى الذى اختتم دورته الأولى أمس استطاع إنقاذ وتنشيط الحركة المسرحية والاحتفال باليوم العالمى للمسرح فى ظل أزمة كورونا التى تسببت فى غلق المسارح على مستوى العالم مما كاد أن يصيب المسرح بالكساد لولا العالم الافتراضى الذى صنعه المهرجان والتف حوله الجميع.


قال الناقد المسرحى الكبير د. حسن عطية: حينما اجتاحت الجائحة العالم وأجبرتنا جميعا علي البقاء في البيوت لا نملك إمكانية الخروج للعمل وممارسة نشاطنا الثقافي والفني فكرت عقول كثيرة في جمعنا حول شاشات التليفزيون وعبر شبكات التواصل الاجتماعي، كان من ضمن هذه العقول عقل مؤسسة "س الثقافية" التى تقيم سنويا مهرجانها الدولي المتميز باسم مهرجان مسرح الجنوب والمتنقل كل عام فيما بين مدن جنوب الوطن وقراه، مدعومة بعقل الناقد ورئيس اتحاد المسرحيين الأفارقة الكاتب الصحفى هيثم الهواري، الذى أعده رمزا للمثقف الفاعل في مجتمعه، ووجها مضيئا في حياتنا الفنية، وقد أصر حينما اجتاحتنا الجائحة وأجلت تداعياتها إقامة الدورة الخامسة لمهرجان مسرح الجنوب الدولي بمحافظة أسيوط من التاسع من أبريل، فلجأ لعالم الأون لاين ليقدم مهرجانا موازيا لمهرجان الجنوب يصل بعروضه المصرية والعربية والعالمية لجمهوره المجبر علي البقاء فى البيوت، وكما يمكن معرفة حجم الجمهور المتلقي في دور العرض الخارجية يمكن تلمس مدي إقبال الجمهور المتلقي لخمسة عشر عرضا تم تقديمها أون لاين عبر مهرجانه المتميز عبر تسجيل عدد المشاهدين لها، فضلا عن ردود الفعل لمضامين هذه العروض وصياغاتها الدرامية ومدى جديتها في عرض أفكارها، وقد أثار أكثر من عرض الجدل حول رسالته الفكرية مثل عرض بيت الدمية.

تحية لصناع المهرجان الدولي للمسرح ولكتيبة العاملين بجهد خارق مع هيثم الهواري وفى مقدمتهم الدينامو المتألق أسماء بخيت وفي انتظار زوال الجائحة وبقاء واستمرار المهرجان سنويا.

الناقدة المسرحية الجزائرية د. جميلة مصطفى قالت: أسدي آيات الشكر والثناء إلى مؤسسة س للثقافة والإبداع على مبادرتها الرائدة في إقامة مهرجان دولي للمسرح أون لاين وقد أهدى طبعته الأولي لروح الفنان الراحل جورج سيدهم، بهذا الظرف الاستثنائي الذي جعلنا نعيش تحت نير هذه الجائحة التي عصفت بالعالم أجمع، راجين من الله -جلت قدرته وعلت- أن يرفع عن الإنسانية قاطبة أرزاء هذا الوباء ويعود عالمنا العربي إلي سابق عهده إبداعا وفنا وثقافة في ظل أمن وأمان ليعم أرجاء بلداننا العربية.

وأضاف المخرج التونسى نوار الضويوى قال: المهرجان العالمي أون لاين هذا الحلم الذي ولد من رحم أحزان العالم، وهو يواجه أشد حرب ضد فيروس كورونا ، هنا خلف شاشات هواتفنا ولد هذا المهرجان ليتكلم بلغة واحدة لغة المسرح.. تتكثف الصور وتتوالى المشاهد وتأتي التعليقات بين مؤيد ورافض بيت ناقد وبين محلل لمدة خمسة أيام تتعدد الفرجات على ركح افتراضي بين .. رسم الأجساد والأصوات على منصة لا مناص منها شجون الإنسان وأحلامه وآماله وآلامه… فتُرقن أسطر الدهشة على جدار الذاكرة وتخزّن الانفعالات والمشاعر في الصدور… ليترجِم الإدراك والتأمل كل ذلك وغيره إلى أفكار ومعان تتلبسها الحروف للتداول المفترض والنقاش الحر… هنا، الآن.. عالم آخر للتعبير ومنبر آخر للكلمة.. الكلمة الصادقة المحفزة الفاعلة المنفعلة المنتقدة المنقذة البناءة الغيورة الحالمة الحاملة المعاني والأماني والرافعة لواء الغيرة على الجمال والاختلاف بمودة… هنا، الآن..خلف الحاسوب أو الهاتف الصغير من شاشة صغيرة نفتح نوافذ العالم ونطلق العيون لتسافر إلى أصقاع الدنيا، سينتهي المهرجان وتبقى أرواحنا وعقولنا محملة بمشاهد مسرحيات لن تنساها الذاكرة.

وقال المخرج د. مهند العميدى أستاذ بكلية الفنون الجميلة بالعراق، في ظل هذا التأزم النفسي الذي تعيشه البشرية وانقطاع وزيادة العزلة التي يعيشها الإنسان، مر علينا يوم المسرح العالمي بلا قاعات مسرح ولا جمهور ولا ستارة ترفع، وساد الصمت والخوف، لكن المسرح روح هائمة لا تستقر ولا تتوقف ولا تموت، فكان الفضاء الافتراضي مكان آخر نحتفي به بيوم المسرح العالمي من خلال المهرجان العالمي أون لاين الذي تقيمه مؤسسة س للثقافة والإبداع في مصر، هذه الفعالية الثقافية التي أكدت أن المسرح لا يموت فهو حي قائم رغم كل الموت المحيط بنا فشكرا لكل القائمين على هذه الفكرة الرائعة والجميلة التى لها سبق الريادة في استغلال الفضاء التواصلي لإنتاج مفاهيم جديدة وتفعيل دور المسرح الثقافي فمبارك لكل القائمين وأشد على أيديهم.

أما المخرج المغربى مروان الجرفى فيقول كل الشكر لإدارة مهرجان المسرح العالمي أون لاين في شخص مديرها الفنان هيثم الهواري على هذه الالتفاته الجميلة التى ساهمت في خلق هذه الفرجة المسرحية من وسط المعاناة التي يعيشها العالم اليوم، كما نتمنى من الله أن يرفع عنا هذا الوباء ليعود الممثل لخشبة المسرح لأن الخشبة هي العالم الوحيد للفنان المسرحي شكرًا لكم على هذه الفرجة المسرحية التي عشناها معكم لمدة خمسة أيام، أشكر أصدقائي الفنانين المشاركين بهذا المهرجان، أنتم صناع الفرجة وجزء من نجاح هذا الحدث الفني المبهج وأرفع القبعة لرئيس المهرجان هيثم الهواري، كما أقدم له التهاني على نجاح الدورة، نحن اليوم ورفقتكم فرح الاحتفال باليوم العالمي للمسرح، وأنتم أنقذتم المسرح بهذا الحدث الجميل.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]