الحظر في زمن الكورونا يتسبب فى سرقة لوحة "حديقة الربيع" لفان جوخ بهولندا

31-3-2020 | 16:09

لوحة حديقة الربيع

 

أميرة دكروري

في ذكرى ميلاده، قام عدد من اللصوص ب سرقة لوحة "حديقة الربيع" لفينسينت فان كوخ تقدر قيمتها بحوالي 5 ملايين جنيه استرليني من أحد المتاحف الهولندية المغلق حاليا بسبب انتشار وباء الكورونا.


وبحسب جريدة الجارديان فإن اللصوص قاموا بتحطيم الزجاج الأمامي لمتحف سنجر لارن الهولندي في حوالي الساعة الثالثة صباح الأحد، وعلى الرغم من دوي جرس الإنذار إلا أن اللصوص استطاعوا الفرار قبل وصول الشرطة.

وفي بيان لجان رودلف، مدير المتحف، عبر اليوتيوب، قال إنه غاضب بشدة من سرقة اللوحة المستعارة في الأًصل من متحف آخر هو متحف جرونيجر، مشيرًا إلى ضرورة إرجاع اللوحة في أقرب وقت ممكن حتى يتسنى للجميع الاستمتاع بالفن والجمال.

وكانت اللوحة معروضة ضمن معرض بعنوان "مرآة الروح" تضم حوالي 70 عملًا آخر هولندية ورسومات تعود للقرن الـ19، وهي وتعد واحدة من سلسلة أعمال لفان جوخ رسمها بين عامي 1883 و 1884 عندما كان مع والديه في نوينين، حيث كان والده الهولندي وزيراً.

وقال إيفرت فان أوس، المدير العام لمتحف سنجر لارن، إن الإجراءات الأمنية في المتحف "اتبعت بالكامل وفقًا للبروتوكول".

وبحسب الجارديان فإن أحد افراد الشرطة أكد أن خبراء سطو فني من إدارة التحقيقات الجنائية الوطنية سيساعدون في التحقيق، كما تمت إضافة اللوحة إلى قائمة الإنتربول الدولية للأعمال الفنية المسروقة.

والجدير بالذكر أن متحف سنجر لارن يعرض المجموعة الأصلية يعرض المجموعة الأصلية للفنان والجامع الأمريكي وليام سنجر وزوجته أننا. وفي العام 2007، سرق اللصوص سبعة تماثيل من حديقة المتحف بقيمة تقدر بـ 1.3 مليون يورو، بما في ذلك "المفكر" للفنان الفرنسي أوغست رودين، وقد تم العثور على التمثال في وقت لاحق في حالة تالفة.

مادة إعلانية

[x]