التداول عبر الإنترنت.. المخاطر والمميزات في جميع الأسواق العالمية

31-3-2020 | 13:40

الإنترنت

 

ما هو سوق تداول العملات الأجنبية؟ سؤال يطرحه الكثير ولكن الإجابة بسيطة، فهو سوق مالي عالمي يقوم من خلاله المتداولين والمستثمرين بعملية تداول العملات  المُختلفة وأيضاً السلع المتمثلة في النفط، عقود فروقات الأسهم الأوروبية والأمريكية، المعادن النفيسة من ذهب وفضة وأيضاً العملات الرقمية المُختلفة.

ويعتبر سوق التداول هو أكبر سوق مالي في العالم حيث يتم تداول ما يقرب إلى 5 تريليون دولار يومياً، لذلك يُعد من أكثر الأسواق سيولة في العالم، ولكن كيف تتم عملية التداول؟ يقوم المتداولين والمستثمرين داخل أسواق المال العالمية بعملية بيع وشراء أزواج العملات المُختلفة حيث يقوم كلاً من المتداولين أو المستثمرين بتداول عملة مقابل عملة أخرى، ويضم سوق التداول العالمي عدد كبير من أزواج العملات المختلفة مثل زوج اليورو دولار، الدولار الأمريكي والين الياباني، زوج اليورو والين الياباني، الباوند والفرنك السويسري وغيرهم الكثير من أزواج العملات الرئيسية والفرعية. 

هل التداول عبر الإنترنت يحتوي على مُخاطرة، الإجابة نعم، يضم سوق التداول عبر الإنترنت مستوى عالي من المُخاطرة ولكن هناك بعض الوسائل التي يمكن اتباعها من أجل التقليل والحد من المخاطر منها متابعة التحليل الفني للأسواق بصورة دورية، متابعة التحليل الأساسي للأسواق بصورة مستمرة، استخدام خطة تداول صحيحة، الاستعانة بتوصيات ونصائح خبراء مجال التداول، وبناء استراتيجية تداول تناسبك.

وهناك بعض العوامل التي قد تؤثر بالطبع على سوق التداول عبر الإنترنت ككل والتي بدورها تؤثر في الأسواق العالمية بشكل كبير ألا وهي أوضاع العالم السياسية والاقتصادية حيث إن أية تذبذبات تحدث في الاقتصاد العالمي أو سياسات الدول المُختلفة تؤثر بدورها على سوق تداول العملات الأجنبية حيث إن السوق مرتبطة بكافة دول العالم لذلك يعمل على مدار 24 ساعة يومياً بدأ من أستراليا ثم طوكيو ثم لندن وصولاً إلى نيويورك وبالتالي فإنه يتأثر تأثراً كبيراً بالأحداث السياسية والاقتصادية حول العالم.

وللاستثمار داخل أسواق التداول عبر الإنترنت وسوق تداول العملات الأشهر على الإطلاق خاصةً عليك إتباع بضعة خطوات كي تضمن النجاح أثناء عملية التداول والحد أو التقليل من حالات الخسارة أهمها التعرف على جميع المبادئ الخاصة بتداول العملات الأجنبية، معرفة كيفية التنبؤ بالأسعار عن طريق نقاط الدعم والمقاومة، تعلم كيفية استخدام منصة الميتاتريدر، تعلم التحليل الفني عن طريق المؤشرات والرسوم البيانية، معرفة وتحديد نقاط الدخول المناسبة في أسواق المال العالمية، وتعلم كيفية التداول من خلال حساب إدارة المخاطر. 

ومن مميزات التداول عبر الإنترنت أنه يمتلك الكثير من المميزات التي تجعله مُختلفاً عن غيره من أسواق الاستثمارات الأخرى والذي بدوره يجذب نخبة واسعة من المتداولين والمستثمرين نحو خوض تجربة التداول داخل أسواق المال العالمية، ومتاح على مدار 24 ساعة خمسة أيام أسبوعياً، ويمكن الاستثمار برأس مال بسيط، القدرة على تحقيق الربح سواء في حالة صعود السوق أو في حالة الهبوط، ويمكن التداول من أي مكان في العالم وفي أي وقت، وميزة التداول من خلال الحساب التجريبي أو من خلال الحساب الحقيقي.

وتنتشر شركات التداول حول العالم لمساعدة المتداولين والمستثمرين داخل الأسواق العالمية وتقديم مُختلف السلع للتداول من خلالها مثل تداول العملات، الأسهم وغيرهم. لذلك عليك الدراسة الجيدة من أجل اختيار أفضل شركة وساطة مالية لتخوض معها رحلة التداول الخاصة، وعليك إتباع كافة الخطوات والأساليب السابقة والقراءة الجيدة حول أساسيات سوق التداول ومتابعة الأخبار السياسية والاقتصادية بصورة دورية ومستمرة بالإضافة إلى متابعة جميع التحليلات الفنية والأساسية وكيفية تطبيق الرافعة المالية على حساب التداول الخاص بك وأيضاً متابعة حالة الأسواق لمعرفة أفضل أزواج العملات تداولاً وذلك لضمان الحصول على تجربة تداول مثالية وبعيده كل البعد عن الخسارة.

[x]