الجيزة في مارس.. 12 واقعة قتل.. وكورونا يحارب الجريمة

31-3-2020 | 12:55

جرائم القتل - أرشيفية

 

أحمد السني

شهدت محافظة الجيزة 12 جريمة قتل ، طوال شهر مارس، قتل فيها 13 شخصا، تنوعت الجرائم في طرق تنفيذها وفي أسباب كل منها، وحتى في سلاح الجريمة المستخدم.


ترصد "بوابة الأهرام" في هذا التقرير جرائم القتل التي شهدتها الجيزة خلال مارس، والتي أعلنت عنها أجهزة الأمن.

بدأت جرائم القتل في الثالث من مارس داخل حجز قسم شرطة الجيزة وانتهت في اليوم الثالث والعشرين من الشهر بالعثور على جثة شاب قتيل في منطقة أبو النمرس.

تعددت أسباب جرائم القتل فتسببت المشاجرات والمشادات الكلامية بأسبابها المختلفة في مقتل 3 أشخاص، وكذلك الخلافات الأسرية تسببت في نفس عدد الجرائم، أما خلافات الجيرة فكانت حاضرة بجريمة واحدة، وأيضا الخيانة الزوجية جريمة واحدة، فيما بقيت 4 جرائم بلا حل، ومازالت أجهزة البحث الجنائي تحاول فك طلاسمها والقبض على المتهمين بارتكابها.

معظم الجرائم ارتكبت باستخدام أسلحة بيضاء، بعدما استخدمت في 7 جرائم، ومن بينها "إيد هون"، وارتكبت جريمتان بالأسلحة النارية، و3 جرائم بالتعذيب والضرب والخنق.

بدأ مسلسل القتل في مارس بطعن مسجل خطر محبوس في قسم شرطة الجيزة لزميله في الحجز،عاطل، بعد نشوب مشادة كلامية بينهما.

في 7 مارس عثر على جثة شاب داخل مغارة جبلية بمنطقة كرداسة، دون وجود إصابات ظاهرية على جسده، ومازال سبب وفاته مجهولا، وفي يوم 10 مارس قتل شاب نتيجة إطلاق النار عليه بإحدى قرى العياط دون تحديد هوية قاتله.

في 14 مارس، وبسبب إعصار التنين أنهي شاب حياة أحد أقاربه والمقيم بسكن جاور له بعيار ناري، بسبب قيام المجني عليه بإزاحة مياه الأمطار من أمام منزله لمنزل القاتل في الصف.

أما في 16 مارس فتسببت الخلافات الزوجية في قتل عامل لزوجته باستخدام "إيد الهون" في منطقة بولاق الدكرور.

كما أقدم عامل على تعذيب ابنته والتعدي عليها بالضرب، وحبسها ومنع الطعام عنها حتى فارقت الحياة بمنطقة كرداسة في 17 مارس، وذلك بسبب هروبها من المنزل وعملها في ملهى ليلي.

وقتل 3 أشخاص عاملا بالأسلحة البيضاء ودفنوا جثته بمزرعة بمدينة 6 أكتوبر، انتقاما منه لزواجه من طليقة أحدهم.

وفي 18 مارس عُثر على جثة طفل معاق مقتولا بجانب ترعة المريوطية، ومازالت جهود البحث الجنائي جارية لحل لغز الجريمة.

في اليوم التالي قتل مريض نفسي جارته في الجيزة بسلاح أبيض، بعدما أحرق شقته، دون وجود أي سبب لذلك، وعرض على مستشفى الأمراض النفسية والعصبية لبيان سلامة قواه العقلية.

كما قُتل شاب على يد عاطل بسبب خلافات بينهما، وتم العثور عليه مصابا بعدة طعنات في أنحاء جسده يوم 20 مارس، بمنطقة برطس في أوسيم.

يوم 22 مارس دخل حارس عقار لمنزله وشاهد زوجته في أحضان عشيقها، ما دفعه لقتلهما معا بسلاح أبيض في منطقة العمرانية.

وفي اليوم التالي عُثر على جثة لشاب على جانب الطريق في أبو النمرس، ولم يحل لغزها إلى الآن.

فيما لم تشهد الجيزة جرائم قتل في الأسبوع الأخير من الشهر، ويرجح أن فرض حظر التجوال بسبب وباء كورونا هو السبب في انحسار معدل الجريمة في الجيزة وباقي المحافظات.

يذكر أن محافظة الجيزة شهدت 12 جريمة قتل في شهري يناير، و9 جرائم في شهر فبراير.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]