"متحدث الصحة" يكشف حقيقة وفاة ياسمين عباس بفيروس كورونا

30-3-2020 | 23:24

الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة

 

محمد الغرباوي

قال الدكتور خالد مجاهد ، المتحدث باسم وزارة الصحة : فقدنا قيمة وقامة علمية كبيرة، بوفاة الدكتور أحمد اللواح، أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، وتم إبلاغنا بالحالة إصابة كورونا، بحالة حرجة، وفى أمس الحاجة لجهاز تنفس صناعى، وعلى الفور تم نقله لمستشفى التضامن، وكان فى استقباله فريق طبى كبير، وبعد ساعات استقرت حالته، وبعد ذلك نُقل لمستشفى العزل، وبعد نقله بساعات استقرت حالته وتحسنت بشكل ملحوظ، حتى حدث تدهور للحالة ووافته المنيه مساء أمس.


وأضاف "مجاهد"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية إم بى سى مصر، الدكتور اللواح فور إجرائه لتحليل كورونا وثبوت إيجابية التحليل، قام بعزل نفسه فى منزله، حتى تدهورت الحالة، وطلب وقتها نقله للمستشفى.

وقدم "مجاهد" التعازى لأسرة الشابة ياسمين عباس ، التى تداولت قصتها مواقع السوشيال ميديا، بأنها شابة تبلغ من العمر٣٠ سنة، كانت فى السعودية لمدة ثلاثة أسابيع، وكانت تعانى من ضيق تنفس، ودخلت إحدى المستشفيات الخاصة، وتم أخذ مسحة منها للتاكد من إصابتها بفيروس كورونا، ولكن جاءت نتيجة التحاليل سلبية، وفى ٢٤ مارس وبعد تدهور حالتها انتقلت لمستشفى حميات إمبابة، وتم أخد مسحة منها وجاءت نتيجة تحاليلها سلبية، وحتى بعد وفاتها تم أخذ مسحة ثالثة للتأكد من حالتها وجاءت النتيجة سلبية أيضا، مؤكدا أنها ليست مريضة كورونا وكانت تعانى من التهاب رئوى حاد، ومؤخرا كتب شقيقها منشور عبر صفحته الشخصية يؤكد عدم إصابتها بفيروس كورونا، ووفاتها نتيجة التهاب رئوى حاد، مؤكدا أن الفيديو المتداول لعمها وما ورد فيه من معلومات غير صحيحة، مناشدا رواد مواقع التواصل الاجتماعى بتحرى الدقة فى كافة المعلومات والأخبار المتداولة، وأن الوزارة لا تملك رفاهية التعتيم، ولابد من الإعلان بشفافية كاملة عن عدد الإصابات والوفيات.

وأردف: وردت إلينا استغاثة من إيناس عز الدين، بأنها عائدة من المغرب، وإيجابية لفيروس كورونا، وأنها تقيم بمفردها، وتم التواصل معها تليفونيا، وطلبت من غرفة إدارة الأزمة إرسال سيارة إسعاف لها الساعة الثانية والنصف صباحا، وتم نقلها لحميات إمبابة، نافياً ما تردد حول طلب مبالغ مالية منها، مؤكدا أن الخدمة تقدم مجانا فى جميع المستشفيات، وصباح اليوم تم سحب عينة منها للتأكد من إصابتها بكورونا من عدمه، وحالتها جيدة، ونتيجة التحليل ستظهر فجر اليوم، مشيرا إلى أننا فى حاجة شديدة لدعم الأطقم الطبية الموجودة بالمستشفيات، فهناك ٢٠٠٠ مريض يتردد على المستشفى للاطمئنان على نفسه، وأطالب بتقدير معنوى لهؤلاء الأبطال الذين لا ينامون ولا يرتاحون، وتم تزويد خدمة الواتساب للخط الساخن وستعمل خلال ٤٨ ساعة.

وأوضح إن أجمالى ٦٥٦ حالة حتى اليوم، منهم ١٥٠ حالة خرجت من مستشفيات العزل، ونعانى حتى الآن من الحالات التى تأتى حالتها متأخرة، وهناك توجيهات بالتعامل مع أى حالة تأتى للمستشفى تعانى من الأعراض المعروفة، حتى يثبت العكس، ونأمل خلال الفترة القادمة أن يهبط مؤشر الإصابات، مؤكداً أننا أقل الدول فى عدد الإصابات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]