وزيرة الصحة: قرارات الرئيس السيسي اليوم للعاملين بالقطاع الطبي "تاريخية"

29-3-2020 | 23:15

هالة زايد

 

محمد الغرباوي

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة ، إن قرارات الرئيس السيسي ، اليوم الأحد، والخاصة بالقطاع الطبي، أعتبرها قرارات تاريخية، وبالإضافة إلى توجيه صندوق تحيا مصر، برصد مكافآت استثنائية بمستشفيات الصدر والحميات، وتوجيهه الشكر للأبطال من الأطقم الطبية، مؤكدة أن هذا تقدير كبير أدبي ومعنوي، من القيادة السياسية في ظل الظروف الراهنة، والبدل يصرف شهريا وكان يتراوح من ٤٠٠ إلى ٦٠٠، والزيادة جاءت ٧٥٪؜ مما يتقاضاه، والزيادة تشمل كافة العاملين بالقطاع الطبي.


وأضافت "زايد"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية "إم بى سى مصر"، أن الرئيس اطمأن اليوم خلال الاجتماع، على الاستعدادات والتجهيزات بالمستشفيات في حالة حدوث السيناريو الأسوأ، وتوافر أجهزة التنفس الصناعي، وتكاتف كافة المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، والعسكرية، والخاصة، والجامعية، كما اطمأن على الحالات المرضية العادية والعمليات التى تنفذها الدولة، بالتوازى مع التصدى لانتشار فيروس كورونا، واطلع أيضا على تقرير لجنة التقصى الصادر من منظمة الصحة العالمية، أيضا اطلع على التدريب الأون لاين للأطقم الطبية، مشيرة إلى أن الوزارة استلمت أجهزة التنفس الصناعى، ومازال التوريد مستمرا، بخلاف مد صندوق تحيا مصر للوزارة بأجهزة تنفس وأجهزة أخرى.


وأوضحت، أن المرحلة التى تمر بها مصر الآن من مواجهة فيروس كورونا المستجد، لا يمكن الجزم بها، لأنه نوع من الوبائيات لم يتعرض لها العالم من قبل، وكافة الدول تستشهد بالدول التى سبقتها، ونحن الآن فى ثانى أيام الأسبوع السابع، وتُحسب من أول إصابة حدثت فى مصر، وتوجهت لمستشفى النجيلة، مؤكدة أننا نحافظ بقدر الإمكان على عدم انتشار الإصابات، وأعتبر أعداد الوفيات مهما كانت قليلة مزعجة، وأغلب الحالات التى توفت جاءت للمستشفى متوفاة، وبعضهم وصل للمستشفى فى حالة متاخرة، ولا يوجد لدينا بؤر جديدة للإصابات، ويتم التحليل لكافة المارين من المنافذ المتعددة.


وأردفت بعض الحالات التى تصل للمستشفيات تصل على أنها مصابة إلتهاب رئوى، ولا يتم تشخيصها بطريقة صحيحة، وهذا يحدث فى دول العالم بأكملها، لأنها حالة جديدة لم نتعرض لها من قبل، وتشخيصه ليس سهلاً، مشيرة إلى أننا لا نرجو صعود الأرقام بشكل كبير، مثلما يحدث فى الدول الأخرى، وهناك دول جغرافيا قريبة منا، وكانت عدد الإصابات بها قريبه منا، وصعدت نسبة الإصابات بشكل كبير، وهذا ما يثير الخوف، ونسعى جاهدين لمواجهة الفيروس، ومنع تفشيه، وهناك مجهود كبير يتم بذله، ونأمل فى انخفاض الأعداد مع ارتفاع درجات الحرارة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]