إيطالية تشيد بجهود الرئيس في دعم بلادها لمواجهة كورونا.. وتؤكد: شرم الشيخ الوجهة السياحية الأولى للإيطاليين

29-3-2020 | 19:02

إيطاليات يدعون بانتهاء وباء كورونا من أحد مساجد شرم الشيخ

 

جنوب سيناء - هاني الأسمر

أشادت مواطنة إيطالية تعيش في مدينة شرم الشيخ ، بدور مصر الداعم لبلادها في مواجهة وباء كورونا ، حيث وأعربت عن شكرها للحكومة المصرية لإرسالها طائرة محملة بمليون ونصف المليون كمامة، لمساعدة العاملين في المستشفيات الإيطالية على تقديم الخدمة الطبية للمصابين.


وقالت " ماريا سوما " لـ"بوابة الأهرام": نوجه الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، وللحكومة المصرية على هذه اللافتة الطيبة، ومساعدة الإيطاليين خاصة كبار السن والأسر التي تعاني من صعوبات انتشار فيروس كورونا .

وأشارت إلى أن الشعب المصري يحاول إنقاذ الشعب الإيطالي من الأزمة التي يمر بها، رغم إن مصر تعاني أيضا من انتشار الفيروس إلا أنها فضلت الوقوف بجانب إيطاليا حتى تمر من مرحلة الخطر، وأن هذا ليس جديدا على مصر، التي تظهر دائما وقت الشدة، مشيرة إلى قوة العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشادت " ماريا سوما " بالإجراءات المشددة التي قام بها الرئيس السيسي، لتجنب انتشار فيروس كورونا ومحاولة احتوائه في مصر، وقالت إن مصر من أكثر الدول التي يحلم بزيارتها الإيطاليون، وعلى الرغم من الوضع الصعب الذي يعاني منه العالم بسبب انتشار فيروس كورونا ، فإن مصر تعتبر من أقرب الدول إلى قلوب الشعب الإيطالي.

وألمحت إلى جمال الحضارة القديمة والثقافة الشعبية وكرم وطيبة المصريين، مؤكدة أنها من أهم عوامل الجذب السياحي في مصر، بالإضافة إلى أن الفيروس غير منتشر بالبلاد بفضل الإجراءات الصارمة التي تفرضها الدولة.

وأضافت أن الإيطاليين يفتقدون في المقام الأول زيارة مصر في تلك الأوقات من العام، والتي تتمتع به مصر بطقس معتدل، وذلك بسبب حظر السفر الذي تفرضه كلا الدولتين بسبب انتشار الفيروس، في محاولة لاحتوائه.

وأكدت أنه رغم أن مصر تعاني من فيروس كورونا مثل باقي دول العالم، إلا أنه بالنسبة لبعض الإيطاليين انتشار الفيروس ليس سببا كافيا لحظر السفر إليها، حيث يعتبرونها أكثر أمانا من أي بلد آخر، فجميع الإيطاليين الآن يرغبون فى انتهاء الأزمة وعودة الحياة إلى طبيعتها للاستمتاع بالسفر إلى مصر مجددا.

وأشارت " ماريا سوما "، إلى دعم بلادها قطاع السياحة في مصر، خاصة مدينة شرم الشيخ ، حيث إن جميع شركات السياحة الإيطالية كانت قد بدأت تسيير رحلاتها من معظم المدن الإيطالية إلى شرم الشيخ ، تلبية لرغبة السياح الإيطاليين بقضاء عطلاتهم في منتجعات شرم الشيخ ، وتزايد الطلب على المقصد السياحي المصري إلى أن ظهر فيروس كورونا وتوقفت جميع مطارات العالم.

وأكدت أنه بعد انتهاء هذا الوباء، ستكون شرم الشيخ المدينة رقم واحد للسائح الإيطالي، وذلك بالتنسيق والجهود المتواصلة بين وزارة السياحة ومحافظة جنوب سيناء والجالية الإيطالية في مصر، حيث تعتبر مدينة شرم الشيخ مقصد ليس له بديل بالنسبة للسائح الإيطالي، على مستوى الخدمات من الفنادق أو أماكن الترفيه والطقس والأسعار.

وقدمت السائحة الإيطالية الشكر والتقدير للواء خالد فودة، محافظة جنوب سيناء ، على دعمه ومساندته الدائمة لكل إيطالي يزور مدن جنوب سيناء السياحية، وأيضا على تعقيم ورش شوارع ومشايات مدينة شرم الشيخ ، فى ظل الإجراءات الاحترازية التى تقوم بها محافظة جنوب سيناء لمواجهة تفشي فيروس كورونا ، وأيضا للمبادرة التي أطلقها محافظ جنوب سيناء بتخفيض القيمة الإيجارية، للتخفيف على المستأجرين للوفاء بالتزاماتهم في ظل الظروف الراهنة.

كان عدد من الإيطاليين قد زاروا مسجد المصطفى في شرم الشيخ في وقت سابق، داعين الله حفظ المواطنين من وباء كورونا المستجد.

مادة إعلانية

[x]