"رسائل جدي" للكاتب أحمد قرني تضع الشباب في مواجهة "وحش الجبل"

28-3-2020 | 10:56

الكاتب أحمد قرني في روايته "رسائل جدي"

 

أ ش أ

تصورات حالمة حول السفر والخروج من الوطن باتت تراود خيال أجيال من اليافعين.. ومن هذه الفكرة انطلق الكاتب أحمد قرني في روايته " رسائل جدي " لليافعين، ونسج أحداثه التي بدأت عند الفتى "صالح" الذي لا يحلم بغير جواز السفر والرحيل بعيدا عن وطنه.


الرواية صدرت حديثا عن دار بدائل للنشر والتوزيع، تصميم الغلاف للفنانة صابرين مهران والرسوم الداخلية للفنان محمد عطية.

ولعبت رسائل جد "صالح" دورا محوريا في تغير اتجاه أحلامه بما نقلته من قصص الأجيال السابقة التي تشاركت في الدفاع عن الوطن ومواجهة أخطار "وحش الجبل".

وكان لكل جيل طريق وطريقة لمقاومة هذا الوحش؛ تعددت بين صخرة وسور وحيل أخرى لتفادي تلك الأخطار، ومع تعاقب الأزمنة لم يعد الوحش هو عملاق الجبل وإنما ظهرت وحوش أخرى أكثر فتكا وتدميرا مثل الجهل، الأمية، الإرهاب والعنف وكلها تحتاج إلى "صالح" وغيره متسلحين بالثقافة والعلم والفنون لمقاومة تلك الوحوش ودحرها وحماية الوطن الذي دفع الأجداد أثمانا باهظة للحفاظ على سلامته.

استخدم الكاتب حبكة درامية متقنة، وبث عبر كل ما استخدمه من أدوات فنية رسائل تربوية شديدة الأهمية تغذي لدى اليافعين حب الوطن، الانتماء، المبادرة، الإرادة، الإصرار والتفكير الخلاق.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]