فى اجتماع رؤساء تحرير الصحف ومسئولى الفضائيات.. مطالبات بإجراءات لمواجهة فرض الوصاية على الإعلام

8-8-2012 | 01:16

 

بوابة الأهرام

اجتمع عدد من رؤساء تحرير الصحف القومية والحزبية والخاصة، ورؤساء القنوات الفضائية الخاصة وشخصيات نقابية بهيئة مكتب المجلس الأعلى للصحافة، وأعضاء بمجلس نقابة الصحفيين، وتدارسو الإجراءات، التي تستهدف فرض الوصاية على الصحافة والإعلام ومصادرة حريات الرأي والتعبير، واستبدال هيمنة الحزب الوطني المنحل على الصحافة والاعلام بهيمنة إخوانية، وأبرز مظاهر ذلك:


أولا: المحاولات التي تحدث داخل أروقة الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور لتقييد حرية التعبير وإعادة عقوبة الحبس، خلافا للمقترحات، التي تقدم بها المجلس الأعلى للصحافة ونقابة الصحفيين.

ثانيا: اصطناع لجنة بمجلس الشورى لاختيار رؤساء تحرير الصحف القومية، رفضها المجلس الأعلى للصحافة، ومجلس نقابة الصحفيين والأغلبية الساحقة للجماعة الصحفية، بهدف أخونة هذه الصحف.

ثالثا: التهديدات، التي صدرت من وزارة الاستثمار بإغلاق الفضائيات والتضييق على حرية البث التليفزيوني.

وقرر المجتمعون ما يلي:
أولا: رفض كل تدخل في حرية الإعلام والتمسك بالمقترحات الدستورية، التي تقدمت بها نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للصحافة، ورفض كل التهديدات بالتضييق على حرية الصحافة ورفض اللجنة التي يمثلها مجلس الشورى لاختيار رؤساء تحرير الصحف القومية.

ثانيا: تجديد المطالبة بإلغاء وزارة الإعلام وسيطرة مجلس الشورى على الصحافة القومية وإنشاء مجلس وطني مستقل يكون المرجعية الوحيدة في تنظيم الصحافة.

ثالثا: مطالبة مجلس الشورى بالوقف الفوري لعمل لجنة رؤساء الصحف، وبدء حوار مع الصحفيين بمقر نقابتهم، ومع الإعلاميين حول الموارد، التي تنظم ممارسة حرية الصحافة والإعلام في الدستور الجديد، وعدم اتخاذ أي إجراءات تتعلق بهذا الأمر بعيدا عن حوار ديمقراطي مع كل من يعنيهم حرية الصحافة والإعلام من الصحفيين والإعلاميين والأحزاب والقوى السياسية.

رابعا: اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة هذه الهجمة:

1- الدعوة لاجتماع مشترك للأعضاء المنتخبين للجمعيات العمومية ومجالس إدارات المؤسسات القومية خلال 48 ساعة.

2- دعوة المجلس الأعلى للصحافة لاجتماع طارئ خلال 48 ساعة.

3- دعوة الزملاء الصحفيين والإعلاميين الحريصين على حرية الرأي والإعلام بالجمعية التأسيسية للدستور بتعليق عضويتها.

4- مطالبة كتاب الأعمدة بجميع الصحف القومية والخاصة والحزبية بحجب مقالاتهم يوم الخميس 9 أغسطس الحالى.

5- مطالبة القنوات الفضائية بتخصيص 5 دقائق يجري الاتفاق معهم على موعدها في فترة الذروة المسائية مساء اليوم نفسه، احتجاجًا على ما تتعرض له حرية الصحافة والإعلام.

6- أن تخصص الصحف والفضائيات مساحة ثابتة يجري نشرها بشكل متكرر في صفحاتها تتضمن النص التالي: "لا للوصاية الحزبية على حرية الصحافة والإعلام".

7- مخاطبة المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بحرية الصحافة والإعلام، لكي تتضامن مع الصحفيين والإعلاميين المصريين، للدفاع عن حرية الصحافة والإعلام.

مادة إعلانية

[x]