وزير دفاع إستونيا: مواقع موسكو وبكين قد تتعززعلى خلفية كورونا

26-3-2020 | 12:23

وزير دفاع إستونيا يوري لويك

 

قال وزير دفاع إستونيا يوري لويك، إن الأزمة التي سببها فيروس كورونا المستجد في الاقتصاد والقطاع الصحي، تعطي روسيا و الصين إمكانيات إضافية، لكي تعززا مواقعهما على الساحة العالمية.


وأضاف الوزير في مقابلة مع محطة الإذاعة والتليفزيون ERR نشرت اليوم: "طبعا توفر الأزمة الحالية، فرصا وإمكانيات لبعض الدول مثل روسيا و الصين "، حسبما أفادت روسيا اليوم.

ووفقا للوزير، فإنه لم يتضح بعد ما هو الوضع الحقيقي لوباء فيروس كورونا المستجد في روسيا نفسها، وكيف سيؤثر على الاقتصاد الروسي.

وقال: "حتى الآن، تشير التصريحات العلنية من جانب الحكومة الروسية، إلى أن هذه المشكلة لاتزال غير كبيرة نسبيا في روسيا ".

وذكر الوزير الإستوني، أنه من الصعب التحدث عن الكيفية التي سيتعامل بها المجتمع الدولي مع العقوبات المفروضة على روسيا وقضية القرم، في سياق إرسال موسكو لمساعدات طبية إلى إيطاليا، تشمل مختصين ومعدات طبية، للتصدي ل فيروس كورونا المتفشي هناك.

وقال: "أود التذكير بأن الوضع في القرم وفي جنوب شرق أوكرانيا لم يتغير بعد، ولكن فيما يتعلق بالمساعدة الروسية - إذا كانت لديهم الفرصة والرغبة في مساعدة إيطاليا، التي تقع حاليا في أصعب وضع في أوروبا فيما يتعلق بكورونا، فإن إيطاليا ترحب بكل من المساعدة الصين ية والروسية، لكني أعتقد أن إيطاليا تسدد ثمن ذلك، هذه ليست مساعدة إنسانية".

وأضاف الوزير القول: "هذا هو مبدأ التعاون الدولي، البلدان تساعد بعضها البعض، طبعا في حال توفر الموارد الفائضة لديها للقيام بذلك، المشكلة مع دول الاتحاد الأوروبي تتلخص في أنه لا يوجد أحد لديه فائض في الموارد".

الأكثر قراءة

[x]