أمير عزمي يكشف أسرار فشل انتقاله للميلان

25-3-2020 | 21:52

أمير عزمي مجاهد

 

أحمد الشامي

كشف أمير عزمي مجاهد لاعب ومدرب الزمالك السابق، لأول مرة عن أنه كان قريبا من الاحتراف في نادي الميلان بالدوري الإيطالي في فترته الذهبية بعد كأس العالم للشباب عام 2001.


وأضاف أمير عزمي في تصريحات لبرنامج 93.7، تقديم محمد المحمودي، على أون سبورت إف إم، أنه بعد مونديال الشباب في الأرجنتين، كان محمد اليماني مهاجم الفراعنة محترفا في بلجيكا، ووكيله "فاليريو فاكيني "، كان بلجيكيا إيطاليا، وهو من شاهده في إحدى مباريات الناشئين مع الزمالك ، وأعجب كثيرا بقدراته.

ويقول نجم دفاع الزمالك السابق: معرفتي وإجادتي باللغة الانجليزية آثار إعجاب وكيل اللاعبين الشهير، وقال لي إن هذا الأمر سيسهل كثيرا علي الاحتراف في أوروبا، وبالفعل سافرت معه خلال فترة توقف الدوري للكريسماس للاختبار في بروجيا، ولعبت دورة ودية هناك مع الفريق الرديف، وفي أحد اللقاءات الودية كان بيسوتي مدير قطاع الناشئين في ميلان حاضرا، وبعد المباراة طلب مني الحضور لمعسكر تدريب الميلان ، هذا الأمر لم يكن مصدقا بالنسبة لي.

واستطرد أمير قائلا: أخيرا دخلت ميلانيللو معسكر تدريبات الميلان بكل قطاعاته، وأعطوني غرفة وبدأت أتدرب مع الناشئين، وبعد مشاركتي في مباراة مع الناشئين أمام فريق من الدرجة الثانية فوجئت أن أحد مسئولي النادي أتى لغرفتي وطلب مني الانضمام لتدريبات الفريق الأول للميلان.

ويواصل أمير، شعرت برهبة كبيرة خلال مشاهدة نجوم كنت أشاهدهم في التلفاز فقط، مثل روكا جونيور، وديدا وشيفشينكو وكوستاكورتا وإنزاجي ومالديني، وخوسية ماريا، وعملت كشفا طبيا وذهبت مع الوكيل بتاعي وجلسنا في المبنى الإداري مع جالياني نائب رئيس النادي، الذي قال لي بالنص.. أنت لاعب كويس وفرصتك كويسة هنا وبعدها تخطيت الكشف الطبي.

لكن ما سر فشل الانتقال في النهاية.. يروي أمير عزمي : في ذلك الوقت كنت مرتبطا بعقد مع الزمالك وأرسل الميلان فاكسا يستفسر عن إمكانية التعاقد معي ووقتها كان رئيس النادي د. كمال درويش وطلب الزمالك 200 ألف دولار، وكان من الصعب على ميلان دفع هذا المبلغ في ناشئ ب الزمالك لذلك عدت لرفضهم دفع هذا المبلغ.

مادة إعلانية

[x]