رؤساء وقيادات الأحزاب يشيدون باحترافية الحكومة في إدارة أزمة فيروس كورونا

25-3-2020 | 15:53

الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

 

أ ش أ

أشاد رؤساء وقيادات وشباب عدد من الأحزاب المصرية بحسن إدارة الحكومة لأزمة فيروس كورونا المستجد بمنتهى الاحترافية منذ ظهوره في الصين وحتى المرحلة الحالية التي وصلت لها مصر.


وأكدوا فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن القرارات الأخيرة التى اتخذتها الحكومة ومنها حظر حركة المواطنين على الطرق الرئيسية من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة صباحا بدء من اليوم ولمدة أسبوعين بالإضافة إلى مد فترة تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات لأسبوعين جاءت في توقيت مثالي لتفادي تكرار سيناريو الدول التي فشلت في مواجهة هذا الوباء .

وأشاد رؤساء وقيادات وشباب الأحزاب المصرية بالتنسيق والتناغم بين الوزرات وجميع مؤسسات الدولة، وهو ما انعكس في اتخاذ القرارات الصعبة التي تحد من الزحام والتكدس والاختلاط بالتدريج وذلك بالتزامن مع قرارات غير مسبوقة بدعم مادي وتيسيرات كبيرة لمختلف الفئات التي تضررت جراء تلك الإجراءات المتخذة لمنع انتشار الفيروس، وذلك رغم الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي تكبدتها الحكومة بسبب توقف عدد من الانشطة السياحية والتجارية.

وناشد رؤساء وقيادات وشباب الأحزاب المصرية المواطنين بالالتزام بتلك القرارات حتى تعبر مصر هذه الأزمة بآمان وتعود الحياة إلى طبيعتها في أسرع وقت.

ووجه المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس حزب مستقبل وطن تحية تقدير للحكومة، مؤكدا أنها اتخذت منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد العديد من الخطوات الجادة المتتابعة والمدروسة والتي تتناسب مع كل مرحلة من مراحل تطور هذا الفيروس.

ولفت عبد الرازق الى أن الحكومة اتخذت جميع قراراتها بوعي كامل بكل جوانب الأمر وعلى نحو استباقي شهد له الجميع على الصعيدين الداخلي والدولي.

وأوضح أن أداء الحكومة أوجد بحق قدر عالي من الثقة والاطمئنان لدى الجماهير وهو ما يوجب على الجميع الالتزام الكامل بكافة القرارات الصادرة في هذا الشأن بكل دقة ومحاسبة من يخرج عليها بكل حزم وصولا بمصر إلى بر الأمان بمشئة الله تعالى في القريب العاجل.

من جانبه وصف الدكتور عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار أداء الحكومة في التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد بأنه رائع ومبهر، مؤكدا أن قرارات الحكومة اتسمت بالانضباط والعقلانية، فيما اتسم أدائها بالتناغم الكامل بين الوزارات.

وأضاف أن الحكومة تعاملت مع موضوع كورونا بمنتهى الجدية منذ بداية ظهوره في الصين، واتخذت قرارات تدريجية تتناسب مع كل مرحلة بدء من مرحلة ظهور الفيروس وحتى المرحلة الحالية التي استدعت القرارات التي أصدرها المجلس أمس، والتي وصفها بأنها في منتهى الحكمة وتجسد احتياجات المرحلة الحالية لسرعة مواجهة الفيروس ومنع انتشاره.

وأوضح رئيس حزب المصريين الأحرار أن الحكومة تعاملت مع الأزمة بمنتهى الإحترافية ، ولم تكتف فقط بإصدار قرارات وإجراءات لتقليل الاختلاط ومنع التكدس والزحام، بل عملت أيضا على توفير السلع بكثافة للمواطنين وإصدار قرارات بالدعم المالي، مؤكدا أن الحكومة المصرية نجحت فيما فشلت فيه حكومات دول كبرى في أوروبا.

ودعا خليل المواطنين إلى الالتزام بقرارات مجلس الوزراء لأنها في مصلحة المصريين ليكون الشعب المصري في خط الدفاع عن صحته وعن وطنه في مواجهة فيروس كورونا المستجد، محذرا من تكرار تجارب دول استخف الشعب بإجراءات منع انتشار الفيروس مما أدى إلى تفشيه بينهم.

ومن جانبه قال ياسر الهضيبي نائب رئيس حزب الوفد والمتحدث باسم الحزب إن الدولة المصرية تعاملت مع أزمة فيروس كورونا المستجد بمنتهى الإحترافية في جميع المناحي سواء على المستوى الصحي أو الاقتصادي.

وأضاف الهضيبي أن قرارات الحكومة بحظر حركة المواطنين خلال ساعات محددة في اليوم يهدف إلى تقليل الاختلاط ومنع انتقال الفيروس لسرعة الحد من انتشاره في مصر.

وأشاد الهضيبي بحكمة اتخاذ القرار في التوقيت المناسب، مشيرا إلى أن جميع أطياف الشعب المصري أجمعت على قوة الحكومة في التخطيط واتخاذ القرار في مواجهة أخطر أزمة صحية يواجهها الشعب المصري.

وناشد نائب رئيس حزب الوفد المصريين بأن يعلوا المصلحة العليا للمجتمع والوطن فوق أي شيء في هذا التوقيت مؤكدا أن الالتزام بتلك القرارات يساعد على سرعة التخلص من هذا الوباء وعدم الوصول إلى مراحل أخرى أشد خطرا على المصريين.

وأشاد الهضيبي بجهود رجال القوات المسلحة والشرطة المصرية وأطباء مصر في التصدي لهذا الفيروس، مؤكدا أنهم خط الدفاع الأول عن مصر في هذه الأزمة.

ومن جهته قال المهندس حازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهوري أن مصر بقيادة واعية وإجراءات حكيمة مستندة إلي أساليب علمية مدروسة اتخذت التدابير الاحترازية والإجراءات الحتمية التي تحد من سرعة انتشار هذا الوباء لحماية المصريين برغم ما تحتويه تلك الإجراءات من قيود على نمط الحياة الاجتماعية.

وعبر عمر عن ثقته في أن مصر بقيادتها وحكومتها وشعبها سوف تعبر تلك المحنة إذا ما التزم الجميع التزامًا كاملًا بإجراءات الوقاية وإتباع ارشادات وزارة الصحة بدقة شديدة في الوقاية، معتبرا أن هذا الالتزام هو طوق النجاة الوحيد في مواجهة هذا التحدي الذي أصبح يهدد العالم أجمع.

وأشار رئيس حزب الشعب الجمهوري إلى أن المصريين علي مر التاريخ ضربوا أروع الأمثلة للعالم أجمع في قوة عزيمتهم وإصرارهم على تخطي المصاعب وتكاتفهم وقت الأزمات.

ودعا لأن يضرب الشعب المصري مثلا جديدا للعالم أجمع في تكاتفه وقوة عزيمته في اتباع تدابير الوقاية من هذا الوباء.

وتوجه عمر بالشكر والتقدير إلى كافة الطواقم الطبية في مصر، كما توجه برسالة امتنان إلى حماة مصر وعمودها الفقري الصلب من رجال الجيش والشرطة الذين يعاونون جميع القطاعات في التطهير والتعقيم والوقاية من الفيروس.

ومن ناحيته اكد اللواء محمد الغباشى مساعد رئيس حزب حماة الوطن تأييده لقرار رئيس مجلس الوزراء بفرض الحظر على حركة المواطنين، مشددا على أن الحكومة عازمة على تنفيذ القرارات بمنتهى الشدة والحزم ومعاقبة من يخالف هذه الاجراءات وذلك حتى تتمكن الدولة من إحكام السيطرة على انتشار هذا الفيروس الوبائى، وتجنبا لخروج العدوى عن السيطرة وتفشى الوباء.

وأشار الى إن الفترة الحالية وبعد القرارات التى صدرت من الحكومة يتوجب على المواطنين الالتزام بشكل كبير منعا لحدوث أى أزمات قد تؤثر بشكل كبير عليهم وعلى أسرهم وعلى عموم الشعب، مؤكدا أن الوقت الحالى لا يحتمل أى إهمال او تهاون من قبل المواطنين حتى تتجنب مصر السيناريو الاسوأ نتيجة الاهمال مثلما حدث في دول كبرى.

وأكد مساعد رئيس حزب حماة الوطن أن قوات الجيش والشرطة تمثل دائما عنوانا ومثالا للتضحية والفداء، وأن الأطباء هم خط الدفاع الاول لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

من جانبه، قال مصعب أمين المتحدث الرسمي لتنسيقية شباب الأحزاب إن الإجراءات الاحترازية التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء تعكس التعامل الجاد من الحكومة مع الأزمة وحرصها على اتخاذ التدابير الاستباقية في هذه المرحلة من مواجهة فيروس كورونا المستجد وتحقق بقدر كبير معدلات الأمان للمواطنين بما يمكنهم من تسيير احتياجاتهم الأساسية.

وأعرب عن تقديرالتنسيقية لجهود الحكومية وتدعمها في محاصرة الفيروس وتقليل فرص انتشاره من أجل الحفاظ على صحة المواطن المصري وسلامته الأمر الذي يحمله مسئولية الالتزام بها من جانبه.

ودعا الشعب المصري أن يكون على مستوى الوعي بتحديات هذه المرحلة الحرجة وتوخي الحذر أيضا من الدعوات المغرضة التي تحرض على الخروج عن هذه التعليمات وندعو الجميع للوقوف صفا واحدا حكومة وشعبا في مواجهة هذه الفيروس لتخطي هذه الأزمة.

مادة إعلانية

[x]