لاعبو البوندسليجا يضحون بجزء من رواتبهم لإنقاذ موظفي أنديهم

25-3-2020 | 13:46

الدوري الألماني الممتاز

 

تهاني سليم

ضرب لاعبو الدوري الألماني مثالًا رائعًا في التكافل خلال أزمة التوقف العالمي للنشاط الرياضي بسبب انتشار فيروس كورونا التاجي المستجد، كوفيد-19؛ معظم العبو البونديسليجا تبرعوا بجزء من مستحقاته كي يتمكن باقي موظفي أنديتهم في الحصول على رواتبهم.

ويتوقف دوري الدرجة الأولى الألماني، بوندسليجا، كبقية البطولات بسبب انتشار فيروس كورونا الذي ربما يكبد الدوري الألماني خسائر تتراوح من من 650: 750 مليون يورو بحسب KPMG.

ووسط حالة الركود العالمية فقد معظم الأشخاص وظائفهم من بينهم بعض العاملين في قطاع الكرة؛ بينهم من ترتبط وظائفهم بيوم المباريات والملاعب.

وتعهدت بعض الأندية بسداد رواتب موظفيها حتى مع توقف النشاط.

لكن في ألمانيا كان التحرك من اللاعبين أنفسهم لتأمين رواتب الموظفين.

ففي نادي بوروسيا مونشينجلادباخ وافق اللاعبون على تقليص رواتبهم لتوفير ما يقرب من مليون يورو لباقي الموظفين.

خطوة أبدى المدير الرياضي للنادي ، ماكس إبيرل، فخره بها: "فخور جدًا بلاعبيّ. يقفون مع بوروسيا في السراء والضراء. هدفنا هو التغلب على أزمة فيروس كورونا دون خسائر كبيرة".

وعلى خطى لاعبي مونشينجلادباخ سار لاعبو ماينز.

وذكرت أمس الثلاثاء قناة دويتشيه فيله الألمانية أن لاعبي بوروسيا دورتموند عرضوا اقتطاع جزء من رواتبهم لدفع رواتب 850 موظفًا في النادي دعمًا لهم في تلك الظروف الصعبة.

[x]