المتاجر بالأزمات و"الفشخرة الكدابة"

24-3-2020 | 15:17

 

هناك أناس أصابهم الله بانعدام الضمير ويستحلون أكل الميتة والخنزير وهم من يستغلون الأزمات والكوارث لمص دماء المواطنين واستغلالهم وهم الذين انتهزوا فرصة انتشار فيروس كورونا عالميا ومحليا وقاموا بتخزين كل المستلزمات الطبية من كحول وكمامات وكلور ومطهرات، ثم باعوها بأضعاف أضعاف ثمنها استغلالا للأزمة وتهافت الناس عليها حماية من هذا الفيروس القاتل، وهؤلاء المستغلون من منتجين وتجار وغيرهم استباحوا لأنفسهم ولأسرهم هذا المال الحرام الذي اكتنزوه من المتاجرة بأزمة كورونا ولا يعلمون أن هذا المال الذي سوف ينفقونه على أنفسهم وأولادهم وأسرهم هو مال سحت، وكما قال رسولنا "صلى الله عليه وسلم" كل جسد نبت من سحت فالنار أولى به.


وهناك فئة أخرى لا هم لها إلا الظهور و الشو الإعلامي وركوب كل موجة بهدف التواجد على شاشات الفضائيات واحتلال مساحات في وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي حتى في الأزمات وهم بعض الفنانين ولاعبي الكرة الذين أعلنوا عن تكفلهم مصاريف معيشة عدد من الأسر "المحتاجة" ومحدودة الدخل والعمالة اليومية الذين توقف دخلهم المادي بسبب هذه الأزمة الطارئة التي حلت بمصر؛ حيث منهم من أعلن بكل منظرة عبر بث فيديوهات في السوشيال ميديا أنه سيتكفل بنحو 100 أسرة ومنهم من قال 80 أسرة وآخرون قالوا 50 و40 أسرة، ولا نعرف كيف سوف يلتزمون بوعودهم، ولا أين هذه الأسر التي سوف يتحملون عنها مصاريف المعيشة، ولو أن هناك جدية من أهل الشو الإعلامي في تبرعهم كانوا قاموا بالإعلان عن تبرعهم بمبلغ مالي محدد وإرساله لوزارة التضامن الاجتماعي التي لديها قوائم بالأعداد وأسماء الأسر "المحتاجة" والتي تستحق هذه المساعدات العاجلة وهكذا يكون التبرع لوجه الله وليس للمنظرة والظهور أم غير ذلك فهذا نفاق ورياء.

والحقيقة أن كل من يستغل هذه الأزمة العاصفة ببلدنا أو أي كارثة قومية لصالحه شخصيا سواء ماديا أو إعلاميًا لا يختلف عن أغنياء مجرمي الحرب الذين يستغلون الناس والدولة لزيادة كروشهم من المال الحرام الذي لن ينفعهم في الدنيا أو في الآخرة، ورحم الله مصر من أمثال المتاجر بالأزمات و"الفشخرة الكدابة".

mahmoud.diab@egyptpress.org

مقالات اخري للكاتب

هذا القرار جاء في وقته ومحله

الحقيقة أن الدولة تخطو خطوات جادة وسريعة في تسهيل حركة الاستثمار وإزالة العقبات من أمام المستثمرين ورجال الأعمال، وخلق بيئة تشريعية آمنة قادرة على جذب

أتقدم باعتذار

ما حدث في ليلة إقامة مباراة القمة بين ناديي الأهلي والزمالك في الدوري المحلي مهزلة بكل المقاييس، وانهيار للأخلاق الرياضية وتلاعب بمشاعر الجماهير في مصر والوطن العربي وإصابتهم بالاشمئزاز.

ليست بالقوانين وحدها

ليست بالقوانين وحدها

أولاد الشيطان

مهما يحاول أولاد الشيطان من الجماعات الإرهابية ومن ورائهم الدول المتآمرة على مصر - والتي تقوم بمد هؤلاء الإرهابيين بالمال والسلاح - بمحاولة زعزعة الأمن

قبلة الحياة للقطاع الصناعي

الإجراءات الفورية والقوية التي اتخذها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء التخطيط

رجال الأعمال ودورهم المجتمعي

رجال الأعمال ودورهم المجتمعي

مادة إعلانية

[x]