عرب وعالم

الحكومة الفلسطينية تشدد إجراءاتها لمنع تفشي كورونا

23-3-2020 | 23:44

فيروس كورونا - أرشيفية

الألمانية

أعلنت الحكومة الفلسطينية اليوم الإثنين تشديد إجراءاتها لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) بعد يوم من فرض حجر إلزامي في المنازل لمدة 14 يوما.

وقال المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم في مؤتمر صحفي في رام الله إنه سيتم وقف جميع الأعمال التجارية في جميع المحافظات، باستثناء الصيدليات والمخابز من الساعة السابعة مساءً حتى الساعة السابعة صباحا اعتبارا من الليلة.

وأوضح ملحم أنه يستثني من القرار الصيدليات والمخابر فقط.

وكانت الحكومة قررت كذلك أمس الأحد منع التنقل بين المحافظات نهائيا، ومنع وصول سكان القرى والمخيمات إلى مراكز المدن باستثناء الحالات المرضية والطارئة.

من جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم الحكومة أن إسرائيل سلمت الجانب الفلسطيني مساء اليوم عاملا فلسطينيا يعمل لديها يشتبه بإصابته بفيروس كورونا وأنه يجري فحصه والتأكد من إصابته.

وانتقد ملحم ما أسماه "ظروف سيئة" تفرضها إسرائيل على العمال الفلسطينيين بما في ذلك "منامات سيئة لا تليق بالبشر"، محذرا العمال من التوجه للمستوطنات "التي باتت بؤرا للوباء".

وكشف ملحم عن استلام السلطة الفلسطينية مبلغ 25 مليون دولار من إسرائيل وهي تسويات ضريبية من مستحقات متراكمة من اقتطاعات "جائرة".

وأوضح ملحم المبلغ المذكور من أصل 300 مليون دولار تحتجزها إسرائيل كعقاب للسلطة الفلسطينية يتوجب عليها دفعها كرواتب للأسرى والقتلى الفلسطينيين بزعم تمويل "الإرهاب".

وسجلت الأراضي الفلسطينية 59 حالة إصابة بفيروس كورونا منذ الخامس من الشهر الحالي موزعة بواقع 57 حالة في الضفة الغربية واثنتين في قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة اليوم عن وقف العمل في العيادات الخارجية ووقف إجراء العمليات الجراحية غير الطارئة، ومنع زيارات المرضى الراقدين في المستشفيات حتى إشعار آخر.

وقررت الوزارة بحسب بيان صدر عنها تشكيل فريق لضبط إجراءات السلامة والوقاية من العدوى بفيروس كورونا في كافة المرافق الصحية الحكومية وغير الحكومية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة