مجموعة العشرین خلال اجتماعها الافتراضي تتفق على خطوات مواجهة كورونا ودعم الاقتصاديات العالمية

24-3-2020 | 01:52

فيروس كورونا - أرشيفية

 

جدة - مختار شعيب

اجتمع وزراء المالیة ومحافظو البنوك المركزیة لدول مجموعة العشرین، الإثنین، في اجتماع افتراضي ، تحت رئاسة السعودية لمجموعة العشرین، لمناقشة تبعات جائحة فیروس كورونا "كوفید- 19" على الاقتصاد العالمي، وتنسیق الجھود لمواجھة ھذا التحدي العالمي، وتطرقوا كذلك إلى التحضیرات لقمة قادة دول مجموعة العشرین الافتراضیة التي ستنظمھا رئاسة المملكة بعد أیام قلیلة لتنسیق الجھود العالمیة الرامیة إلى مكافحة الجائحة وما نجم عنھا من آثار اقتصادیة واجتماعیة.


وافتتح الاجتماع الافتراضي محمد الجدعان، وزیر المالیة للمملكة العربیة السعودیة، بالتأكید على الحاجة لتكثیف الجھود المشتركة لمجموعة العشرین واتخاذ قرارات حازمة بشكل متسق لتقدیم الدعم للشعوب والأعمال التجاریة، والحفاظ على استقرار الاقتصاد العالمي والأسواق المالیة العالمیة، واستعادة الثقة العامة، والحیلولة من وقوع آثار اقتصادیة سلبیة عمیقة طویلة الأمد.

وأشارالجدعان إلى أن "آفاق النمو العالمي قد تدھورت بصورة حادة بسبب فیروس كورونا "كوفید-19" على خلفیة اضطرابات حصلت في جانبي العرض والطلب.

وخلال الاجتماع، اتفق وزراء المالیة ومحافظو البنوك المركزیة لدول مجموعة العشرین على متابعة مستجدات جائحة فیروس كورونا عن كثب، ویشمل ذلك أثاره على أوضاع الأسواق المالیة والاقتصادات، واتفقوا على اتخاذ إجراءات إضافیة لدعم الاقتصاد خلال ھذه الأزمة والفترة اللاحقة لھا.

واتفقوا كذلك على وضع خطة عمل مشتركة لمجموعة العشرین للاستجابة لفیروس كورونا، والتي تتضمن الإجراءات التي قامت بھا وتعتزم القیام بھا دول مجموعة العشرین لمواجھة جائحة فیروس كورونا، بالإضافة إلى ذلك، ناقش وزراء المالیة ومحافظو البنوك المركزیة لدول مجموعة العشرین الطرق التي یمكن تبنیھا لتكثیف جھود الجھات الُمقرضة الثنائیة ومتعددة الأطراف لمعالجة مخاطر استدامة الدیون، وخصوصا في الدول ذات الدخل المنخفض، في خضم اندلاع جائحة كورونا.

وتضمنت النقاشات دور صندوق النقد الدولي، بعمله الوثیق مع مجموعة البنك الدولي والمؤسسات المالیة الدولیة الأخرى، في استغلال جمیع الموارد المتاحة والبحث عن تدابیر إضافیة لازمة لدعم الاستقرار المالي والسیولة في الأسواق الناشئة واقتصادات الدول النامیة.

واختتم وزیر المالیة السعودي الاجتماع الافتراضي بالتأكید على أھمیة رفع مستوى تعاون دول مجموعة العشرین في مكافحة جائحة فیروس كورونا، ونوه بانه على دول مجموعة العشرین الاستعداد لاتخاذ أي تدابیر إضافیة لمواجھة كل ما یطرأ عن ھذه الأزمة العالمیة وأيضا وضع رؤیة تحدد مسار الإجراءات المتخذة على الأجلین المتوسط والطویل والتي من شأنھا دفع عجلة تعافي الاقتصاد وإیجاد المحفز الذي یؤدي إلى نمو قوي.

ومن المقرر أن یعقد وزراء المالیة ومحافظي البنوك المركزیة لمجموعة العشرین اجتماعات افتراضیة بصورة منتظمة لمواصلة نقاشاتھم واتخاذ الإجراءات العاجلة التي ستضمن معالجة التحدیات العالمیة الناشئة جراء جائحة الفیروس.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]